الرد على السويدان في قوله بجواز الاعتراض على الله


الرد على السويدان في قوله بجواز الاعتراض على الله

http://www.islamancienttube.com/video/335

يسأل سائل عن هذا الكلام الذي صدر عن هذا المفتون بحضارة الغرب .

الجواب : هذا كلام كفر وزندقة ولا يجوز للمسلم ان يعترض على ربه تبارك وتعالى ولا على رسوله عليه السلام ولا على شريعة الله وانما يسمع له ويطيع من غير اعتراض . كما قال تعالى ( إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) ولا يجوز له ايضا ؛ ان يعقب على حكم الله او حكم رسوله ، قال تعالى {واللَّهُ يَحْكُمُ لا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وهُوَ سَرِيعُ الحِسَابِ} وله الحكْمة البالغة سبحانه ، يفعل ما يشاء ويحكم بما أراد، لا يُسأَل عمَّا يفعل وهم يسألون ، ولا معقِّبَ لحُكْمِه، ولا رادَّ لقضائِه، وأنَّه عليم حكيم عدْل، لا يظلمُ أحدًا؛ بل حرَّم – سبحانه – الظلم على نفسه ، ولا يجوز للمسلم ان يسأل من باب الاعتراض أو ان هذا الحكم لو كان كذا لكان كذا وكذا او يسأل : لِمَ فعل هذا ؟

فكل هذا وذك كان سيئه عند ربك محظورا قال تعالى { لا يُسألُ عمَّا يَفعل وهُم يُسْألُون } ولا يوجد مسلم قد وجد حلاوة الايمان ان يعترض على ربه تبارك وتعالى او على رسوله عليه السلام او على شريعة الله ، والاعتراض على الله او على رسوله ، لا يقوله عاقل فضلا عن مؤمن ، بل لا يصدر إلا من شيطان رجيم ، كما قال تعالى ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ ) او من منافق قال تعالى عنهم ( يَظُنُّونَ بِاللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَل لَّنَا مِنَ الأَمْرِ مِن شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لاَ يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ ) وقال تعالى رادا على اعتراض المنافقين لرسوله ( الَّذِينَ قَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ وَقَعَدُوا لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا قُلْ فَادْرَءُوا عَنْ أَنْفُسِكُمُ الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ) ا و كافر قال تعالى عنهم ( سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آَبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ )

او زنديق او من كان في قلبه مرض او من جاهل لا يعرف حق ربه تبارك وتعالى ،

نسأل الله السلامة من كل اثم في الدنيا ونسأله الغنيمة من كل بر في الدنيا والآخرة .

كتبه / فيحان الجرمان