من وجد حمامات المسجد مغلقة هل يعتبر فاقدا للماء فيجوز له التيمم ؟


يقول السائل: كما تعلمون أن جميع دورات مياه المساجد مغلقة هذه الأيام، ورأيت بجوار المسجد اليوم من يبحث عن دورات المياه، ثم ذهب وتيمم بالتراب، فما حكم فعله؟ وهل يُعتبر فاقدًا للماء وهو في الحضر؟

الجواب:
قال تعالى: ﴿ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا ﴾ [النساء: 43] أصح قولي أهل العلم -والله أعلم- أن هذا شاملٌ لمن كان في الحضر أو كان مسافرًا، وهو مذهب جماهير أهل العلم، فلا فرق بين من كان في الحضر أو كان مسافرًا في شرعية التيمم له.

أما حال من سأل عنه السائل فيختلف بالنظر في حاله، إن كان مثله يمكن أن يجد ماءً يُباع في بقالة أو غير ذلك، ومثله يستطيع أن يشتري هذا الماء، فإنه يجب عليه أن يشتري هذا الماء وأن يتوضأ به، لكن لو قُدر أنه لا يجد أحدًا يبيعه ماءً ولا يجد ماء يتوضأ منه ويخشى لو رجع إلى بيته أن يخرج الوقت، فإن له أن يتيمم -والله أعلم-.