شرح كتاب البيوع من عمدة الفقه (7) [ باب الخيار “ج2” ]