دلائل حزبية ناصر العمر في الإنكار ( تكاتمه على العودة أنموذجاً )


دلائل حزبية ناصر العمر في الإنكار ( تكاتمه على العودة أنموذجاً )

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته …. أما بعد:

فإن الأحداث والوقائع تجلي وتبرهن على صحة ما نافح السلفيون عنه وضحوا لأجل أن يقنعوا الناس به من خطر الحزبية الحركية ديناً ودنيا، نصحاً للعباد وبراءة للذمة وطلباً لما عند الله ، حتى إن دعاة الحزبية سموهم جامية تنفيراً من الحق وأهله تماماً كتسمية أهل البدع دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب بالوهابية ، وقد بين ذلك شيخنا العلامة صالح الفوزان :

http://islamancient.com/blutooth/242.amr

و بينت ذلك أيضاً في درس مسجل بعنوان : حقيقة الجامية

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=56

ومقال بعنوان : التعقيب على الجامية

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=3009

وكتيب مختصر بعنوان : الجامية والحشوية والوهابية ألقاب تنفيرية

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=988

فإنه لما لم يستطع الحزبيون أن يقارعوا الحجة بالحجة، فزعوا إلى سلوك مسالك ألقاب السوء تنفيراً وصداً عن حجج السلفيين .

ومن العجيب تصديق كثير من الناس لهم، وهذا ليس لأجل غباء الناس وسذاجتهم، وإنما لأنهم لا يصدقون أن أناساً متدينين سياسيون حزبيون يمتطون الكذب لنصرة حزبهم ولتحقيق أهدافهم الشخصية ، لكن الآن – بحمد الله- بدأت تنكشف الحقيقة. وتبرأ كثير من عامة الناس من الحزبيين كما تضج المجالس بذلك ، فما أكثر الذين يتكلمون على سلمان العودة من العامة لمواقفه وأفعاله المخزية بعد ما كانوا مغترين به ويدافعون عنه . ولم يتوقف كلامهم عليه بل تعدوه إلى غيره من رؤوس الحزبية وشبابهم

ثم الآن تتجلى حزبية الحركيين مثل ناصر العمر ومحمد العريفي ، وذلك كيف أنهم تماوتوا وضعفوا في الإنكار على سلمان العودة المشرف على ملتقى النهضة الذي جمع بين بواقع وفواقع ومن ذلك:

1- اختلاط الشباب والشابات في قاعة واحدة طيلة أيام الملتقى .

2- تصدير رافضيين سعوديين مناوئين للدولة السعودية وهما وليد سليس وتوفيق السيف، يلقون توجيهات لشبابنا وشاباتنا .

3- تصدير إسرائيلي نصراني كافر حقود ليلقي توجيهات لشبابنا وشاباتنا وهو عزمي بشارة

4- تصدير امرأة معروفة بأفكارها التغريبية والكفرية مع تبرجها وسفورها وهي هالة الدوسري

5- تصدير علمانيين وليبراليين للإلقاء على أبنائنا…

إلى غير ذلك من المهالك ، وكل هذا تحت إشراف الدكتور الليبرالي سلمان العودة تلميذ الليبرالي الكبير يوسف القرضاوي .

ولمعرفة حقيقة العلاقة بينهما :

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101603

ولمعرفة ليبرالية العودة

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101656

ومع هذا كله يقف الحزبيون من رؤوس الإخوانيين والسروريين موقفاً متخاذلاً منهم – إلا قليلاً منهم – وكأن شيئاً ما كان ، ومنهم من أنكر على الملتقى – بعد أن رد عليه السلفيون، وإلا قبل ساكتون مع أنه عقد ملتقيان سابقان ولم ينبسوا ببنت شفه – أو بعض القائمين عليه مثل مصطفى الحسن ولم يتعرضوا للمشرف العام الدكتور الليبرالي سلمان العودة .

ومن الهالكين من دافع عن الملتقى مثل طارق السويدان الإخواني -ويقال إنه رافضي- بحجة أن الملتقى أقيم للحوار وأننا لسنا ضعفاء إلى آخر تلك المهازل والترهات والحجج الواهيات .

يا أيها الظالم لنفسه ألا تحترم عقول الناس هل يعقل يؤتى بهؤلاء المجرمين ما بين رافضة وعلمانيين ونصرانى ويصدرون لتوجيه شبابنا وشاباتنا باسم الحوار لو كان الحوار مراداً من هذا الملتقى مع هؤلاء المفسدين لعقدت الجلسات على صورة الحوار ما بين متحاورين وحكم لا أن يصدر أحد هؤلاء المفسدين ملقياً والشباب والشابات متلقون، إن هذا من الكذب الذي يستحي منه لو كان هناك حياء .

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قال :” إذا لم تستح فاصنع ما شئت ” أخرجه البخاري عن أبي مسعود البدري .

ولمعرفة المزيد من حاله الساقطة دينياً استمع لدرس مسجل بعنوان : أقول طارق السويدان؛عرض ونقد

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=800

وانظر إلى مقال بعنوان : هل ارتد طارق السويدان

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=3022

أما قول محمد العوضي في حسابه بتويتر: إن إعداد هذا المؤتمر وإقامته من الخلاف الذي لا يفسد من الود قضية . فهو قول ضعيف الدين والغيرة ويكفيك أن تعلم أنه إخواني .

أيها العقلاء أين غيرة الدكتور محمد العريفي تجاه هذا الملتقى، لماذا يقفأخرس اللسان من غير نكير!؟ بل بعد الملتقى الأول والثاني الذي عقد بقطر والبحرين يزور أباه في الدعوة إلى الله سلمان العودة – كما يقول-

http://www.youtube.com/watch?v=W_01jIXqW-s

ويقبل رأسه

http://www.facebook.com/media/set/?set=a.10150652496168258.418153.259872638257&type=1

أليس محمد العريفي الذي قام قومة الغيور، وأنكر على ملتقى المثقفين – كما زعموا – ببهو الماريوت إنكاراً شديداً؛ لأنهم علمانيون، ولأن فيه اختلاطاً فما باله يسكت عن ملتقى النهضة، وفيه علمانيون واختلاط، بل ورافضة ونصارى، وهم يصدرون موجهين ومرشدين لشبابنا وشاباتنا، وكل هذا تحت غطاء الشريعة وهو من الكذب الصراح على الشريعة . أليس الذنب إذا أخرج بصورة الشرعية فهو أشد إثماً مما ليس كذلك ؟!!

فما بال الدكتور محمد العريفي ساكت؟ أهو راض ويخاف سطوة الناس، أم ساخط وخائف من سطوة أبيه الدعوي سلمان العودة الليبرالي ؟؟

إنه ما يكاد يقع حدث ممكن يستغل ضد الدولة إلا ويتسابق إلى نشره في حسابه بتويتر، وينشره بطريقة ماكرة، لكنه عن موبقات ومهلكات شيخه أصم أبكم .

أين أنت يا ناصر العمر الغيور على الدين وحرماته – كما يقول أصحابك – فقد كنت بالأمس تصب جام غضبك على الأمير خالد الفيصل لموقفه من الحلقات – مع أن الأمر ليس كما صورت-، وتشنع على خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبد العزيز لأجل الاختلاط بجامعة الملك عبد الله وتصرخ مستنكراً على الاختلاط بالجنادرية مع أنه لم يغط بغطاء الشريعة، ثم تتماوت عن العودة وكأنه لم يفعل شيئاً .

أين الدين لو كنت صادقاً ؟؟!

أين قوله تعالى (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ) وقوله (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ) ألا تخافون أن تحل بنا العواقب والقوارع ويلعننا ربنا .

ألم أقل لكم إن التوجهات الحركية الحزبية هي التي تسيرهم لا الشريعة الإسلامية ، وإلا لماذا التغافل عن المشرف على هذا الملتقى الخالع ، والتي كررها مرتين بالبحرين وقطر وأراد تكرارها ثالثاً بالكويت ، لكن استمات الشعب الكويتي حتى أوقف هذا الملتقى، ومنعوا دخول الإسرائيلي عزمي بشارة ، فلله درهم .

يا للفرق الكبير أبت شهامة الكويتيين ولو عن مجرد دخول هذا الإسرائيلي دولتهم، أما العودة المتمرد على دينه ووطنه يصدره للشباب والشابات!!

وما سبق وذكرته عن محمد العريفي وناصر العمر يقال في كل حركي حزبي تماوت عن هذا المتمرد.

أؤكد إن سلسلة المخازي الحزبية والفضائح الحركية تدل على صدق السلفيين وصلاح طريقتهم فهل من شاكر، وهل من سالك ومناصر للسلفية طريق الحق والهدى ؟!! .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى (4 / 149): لا عيب على من أظهر مذهب السلف وانتسب إليه، واعتزى إليه، بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق . فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقاً ا.هـ

إن الأمر أصبح جلياً واضحاً ، وإن من عاند الحق وأهله، أهلك نفسه وأسخط ربه القوي العزيز العالم بالسرائر .

يا قوم أفيقوا ولا يلدغنكم الحزبيون من جحر واحد مرتين ، وما أحسن تعرية الشيخ حمد العتيق للعودة في كلمة بعنوان: لا يلدغنكم سلمان العودة من جحر مرتين

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101709

وفيها بيان لحقيقة ملتقى النهضة ودور سلمان العودة فيه .

إن هذه الأحداث تبين بصدق أن عداء الحزبيين والحركيين لدولة التوحيد السعودية ليس لأجل الدين والغيرة عليه، فلو كان كذلك لعرفوا فضل ولاتنا آل سعود في نصرة التوحيد ومحاربة الشرك وتربية النشء على ذلك في المدارس النظامية. وإنما عداؤهم لأجل الحزب فلا يغروكم، وإلا لماذا وضعوا أيديهم بأيدي الرافضة، كما فعل القرضاوي وسلمان العودة والعريفي كما في اتحادهم المسمى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، فجعلوا من رؤوس هذا الإتحاد رجلاً رافضياً فهل يقدم الرافضي الخبيث عالماً للمسلمين ؟!!، وممن في هذا الاتحاد رأس الأباضية الخليلي، و مفسد الفقه عبد الله بن بيه المورتاني، ومن أعضائه سلمان العودة والعريفي والرئيس العام ليبرالي وهو يوسف القرضاوي .

وإليك صورة تذكارية لكل من الرافضي الخبيث حسن نصر الله والليبرالي الإسلامي يوسف القرضاوي والدكتور الزراعي المفتون محسن العواجي

http://islamancient.com/blutooth/290.jpg

وإن من مواقف الاتحاد العالمي تعزيتهم للنصارى بموت شنودة رأس التنصير في دولة مصر – أعزها الله بالسنة – ، ومن الاتحاد العالمي العودة والعريفي والدكتور الزراعي محسن العواجي :

http://bit.ly/GJsR2G

ولا يزال الشيطان يحاول أن يصد الناس عن الحق والهدى بشبهات واهية منها وسوسته بأنكم يا أهل السنة متناقضون ، كيف تشنعون على الليبرالي القرضاوي والليبرالي العودة وأمثالهم ممن هم محسوبون على الدعوة إلى الله لأجل الاختلاط وتسكتون عن حكامكم .

فيقال في كشف هذه الشبهة المتهافتة: الجواب من وجهين :

الوجه الأول/ أننا عبيد لله والشريعة جعلت لإنكار المنكر من الولاة طريقة تغاير الإنكار على الدعاة، فلا يصح أن نخالفها ، وإن أبتها عواطفنا ونفوسنا ، فإن الفلاح في مخالفة أهوائنا قال تعالى (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى . فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى )

لذا لما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم عن تميم الداري :” الدين النصيحة ” قالوا: لمن ؟ قال:” لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم” فغاير نصح أئمة المسلمين عن عامتهم ، فدل هذا على أن لهم نصحاً مغايراً لعامة الناس .

قال الشيخ العلامة ابن باز – رحمه الله رحمة واسعة – في مجموع فتاواه (8 / 210) : ليس من منهج السلف التشهير بعيوب الولاة , وذكر ذلك على المنابر; لأن ذلك يفضي إلى الفوضى وعدم السمع والطاعة في المعروف , ويفضي إلى الخوض الذي يضر ولا ينفع , ولكن الطريقة المتبعة عند السلف: النصيحة فيما بينهم وبين السلطان , والكتابة إليه , أو الاتصال بالعلماء الذين يتصلون به حتى يوجه إلى الخير ا.هـ

وانظر إلى مقال كتبته في هذا بعنوان : الاحتساب بين الشرعية ( ابن باز وابن عثيمين ) والبدعية (يوسف الأحمد

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101341

الوجه الثاني/ أن ولاة الأمر إذا قاموا بمثل هذه الأفعال لم تحسب على الدين ولم يحسبوها على الشريعة بخلاف ما يقوم به هؤلاء المسمون دعاة ، فهو محسوب على الشريعة فيغتر الناس به أكثر، فلزم أن يكون الإنكار أشد وأشد .

وهذا بدهي لولا الحزبية المقيتة عند بعض الدعاة ، والعاطفة المفرطة عند بعض العامة .

ولأخينا الشيخ جمال بن فريحان الحارثي مقال نفيس بهذا الصدد عنوانه: أحرام على بلابله الدوحُ حلال للطير من كل جنس يا دكتور ناصر العمر

فليقرأه من أراد أن يعرف المزيد من تناقض وتلاعب الحزبيين لا سيما ناصر العمر، فهبوا إخواني بنشر مقاله وهو على هذا الرابط

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101697

وأخيراً …

إني لأدعو إخواننا أهل السنة أن يقوموا بنصرة دولة التوحيد والسنة السعودية – حرسها الله – ، فإن المراد من ملتقى النهضة تعويد الشباب والشابات لإقامة الثورات بها بتعاون من دولة الرفض إيران ودول الكفر .

فهلموا للدفاع عنها، وضاعفوا الجهود في كشف عوار المفسدين لها من الداخل باسم الدين وهم أذناب إيران ودول الكفر .

وإني أبشركم أن الدولة السعودية بإذن الله منصورة على هؤلاء الحركيين وأن العودة ومريده العريفي وأمثالهم يحفرون قبورهم ويعدون سجونهم بأيديهم، فليست الدولة غافلة عنهم ، فإن من كلمات الإمام المجدد المصلح الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – رحمه الله – مؤسس الدولة السعودية الثالثة ووالد ملوكنا الأجلاء لخالد بن لؤي – : اسمع يا خالد، اسمعوا يا الإخوان ، أنا عندي أمران لا أتهاون في شيء منهما ولا أتوانى في القضاء على من يحاول النيل منهما ولو بشعرة .

الأول : كلمة التوحيد (لا إله إلا الله ، محمد رسول الله) اللهم صل وسلم وبارك عليه ، إني والله وبالله وتالله أقدم دمي ودم أولادي وكل آل سعود فداء لهذه الكلمة لا أضن به .

والثاني : هذا الملك الذي جمع الله به شمل العرب بعد الفُرقة وأعزهم بعد الذلة ، وكثرهم بعد القلة ، فإني كذلك لا أدخر قطرة من دمي في سبيل الذود عن حوضه ، وقد عودني الله – سبحانه وتعالى – من كرمه وفضله أن ينصرني على كل من أراد هذا الملك بسوء أو دبر له كيدا ؛ لأني جعلت سنتي ومبدأي أن لا أبدأ أحدا بالعدوان ، بل أصبر عليه وأطيل الصبر على من بدأني بالعداء ، وأدفع بالحسنى ما وجدت لها مكانا وأتمادى بالصبر حتى يرميني البعيد والقريب بالجبن والضعف ، حتى إذا لم يبق للصبر مكان ضربت ضربتي فكانت القاضية ، وكانت الآية على ما عودني الله من فضله ، والحمد لله رب العالمين ا.هـ

[ كتاب (أزهار من رياض سيرة الإمام العادل عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود) ص٤٥ للشيخ العلامة محمد حامد الفقي رحمه الله تعالى ]

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يحفظ دولتنا دولة التوحيد والسنة، وجميع دول المسلمين من كل المفسدين من الداخل والخارج، وأن يعز ولاتنا وولاة أمر المسلمين وشعوبنا وشعوب المسلمين بالتوحيد والسنة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. عبد العزيز بن ريس الريس

المشرف على موقع الإسلام العتيق

http://islamancient.com/

5 / 5 / 1433 هـ