الرد على العريفي في بيانه حول برنامج (المسيح والعذراء)


الرد على العريفي في بيانه حول برنامج (المسيح والعذراء)

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

وبعد،،،
فهذا رد مختصر على بيان أصدره محمد العريفي هداه الله لجادة السنة يبرر فيه مشاركته في البرنامج الموسوم “بالمسيح والعذرا” بعد أن انهالت عليه سهام اللوم والتقريع لما في هذا البرنامج من المخالفات الشرعية ،وقد جاء بيانه في هذا التوقيت بعد أن سكت طويلاً كأنه يريد أن يطمئن القائمين على البرنامج بالمضي قدماً فيه بعد أن مجته أسماع عوام المسلمين قبل طلبة العلم.وهنا الشروع في الرد.

قال العريفي في بيانه:
1-(البرنامج يخاطب في الأصل نصارى العرب)
أقول :قد بين لنا ربنا عز وجل كيف نخاطب نصارى العرب وغيرهم من النصارى وكيف ندعوهم إلى الدخول في دين الله دون اللجوء إلى أسلوب التمثيل المحرم أو غيره من المنكرات!!!
قال تعالى: (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ ۚ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ).
وقال تعالى : (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ).

2-وقال (صور بأسلوب وثاقي عال جداً )
أقول : وصور بأسلوب تمثيلي أيضاً كما هي طريقة الحسيني والعوضي( صاحباه )في بعض برامجهما التي يمزجون فيها بالإسلوب القصصي الوثاقي وخلفهم أناس يمثلون تلك الوقائع!!
وبدليل قول العريفي بعد ذلك ( لم يظهر تمثيل صريح لسيدنا عيسى ولا أمه عليهما السلام)!!!
فهذا يعني أن هناك تمثيل لكنه بزعم العريفي ليس بصريح!!!

3-وقال ( لم يظهر تمثيل صريح لسيدنا عيسى ولا أمه عليهما السلام)!!!
التمثيل كله محرم وهو كذب شنيع ولا يمارسه إلا الفساق في هذه الأمة ،وتمثيل الأنبياء والصحابة أشد إثماً وجرماً.
فمن أين للعريفي التفريق بين جواز تمثيل الأنبياء تمثيلاً صريحاً أو غير صريح فإنّ هذا التفريق ليس عليه دليل لا من الكتاب ولا من السنة ولا الإجماع ،فإذاً هو تفريق قبيح.
ومن شاهد إعلان البرنامج علم أنهم قد مثلوا رجلاً مصلوباً يظن من يراه أنهم يعنون به المسيح على طريقة النصارى وفيه مشابهة لهم ولم يبينوا في البرنامج للناس أن هذا كذب قال تعالى : (وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ ۚ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ ۚ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ ۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا)
وتأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز.

4-وقال (بلا موسيقى بل أصوات بشرية)
أقول: لقد سمعت البشرية بإعلان البرنامج وعلم العوام قبل طلبة العلم أن فيه نوع موسيقى مستحدثة منغمه مع ترانيم ،والموسيقى في هذا العصر يختلف استحداثها عن سابق العصور بسبب التكنولوجيا وثورتها.
ثم أليس من سوء الأدب مع الله ومع كلامه القرآن العظيم أن يقرأ بهذه الطريقة مع وجود هذه الأصوات المنغمة والترانيم!!!( أترك الجواب للقارئ)

5-وقال ( وكل المشاركين محتسبون)
أقول لا يكفي في قبول العمل عند الله عز وجل صلاح النية بل لا بد أن يقارنه صلاح الإتباع قال صلى الله عليه وسلم : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد.رواه مسلم ،أي مردود على صاحبه وغير مقبول عند الله.والدعوة بالتمثيل ليس عليها أمر الله عز وجل ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ،فالخير كل الخير في اتباع من سلف والشر في ابتداع من خلف.

6-وقال (مشاركتي 3 دقائق للحلقة)
أقول : والله لو كانت دقيقة واحدة أو أقل من ذلك أو أكثر لكان عليك وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ما دام أنك قد عملت فيه ورضيت به.!!

7-وقال (لم أشاهد الحلقات بل راقبها فريق من طلبة العلم فحذفوا كثيرا وتركوا ما لا بد منه مما يسوغ فيه الخلاف)
أقول : من هم هؤلاء طلبة العلم؟! فالعلم لا يؤخذ عن المجاهيل!!
وما هو مستواهم العلمي؟! ولعلهم ممن يرى جواز تمثيل الأنبياء كالددو الشنقيطي الصوفي أو ممن يرى جواز الموسيقى والغناء كالقرضاوي فيسوغ عند العريفي بعد ذلك الخلاف.!!!!!!

وليس كل خلاف جاء معتبر
إلا خلاف له حظٌ من النظر.

نسأل الله أن يهدي ضال المسلمين وأن يردهم إليه رداً جميلا
وصلى وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
كتبه بندر بن محمد الميموني
1 رمضان 1435