هل يقع شيء من الطلاق إذا كان الشخص يتحدَّث مع نفسه وداخل نفسه، وكانت زوجته بعيدة عنه، وأصلًا لم يسمعه أحد؛ لأنه كان يتحدث مع نفسه؟


هل يقع شيء من الطلاق إذا كان الشخص يتحدَّث مع نفسه وداخل نفسه، وكانت زوجته بعيدة عنه، وأصلًا لم يسمعه أحد؛ لأنه كان يتحدث مع نفسه؟

 

يقال: مثل هذا الطلاق لا يقع؛ فإن الطلاق لا يقع إلا ممَّن أراده، كما تقدَّم، وتقدَّم الدليل على ذلك.

وأمثال هذه الأسئلة كثيرًا ما تقع ممن أصيب بداء الوسوسة – أسأل الله أن يشفِي كُلَّ مصاب بالوسوسة-؛ إنه الرحمن الرحيم.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلِّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علَّمنا، وجزاكم الله خيرًا.