هل طلب البكاء عند القراءة بدعة؟


هل طلب البكاء عند القراءة بدعة؟

 

يقال جوابًا على هذا السؤال: إن طلب البكاء نوعان:

النوع الأول: نوعٌ محمود، وهو طلب البكاء لاستجلاب رقة القلب وللخشوع، وقد دل على هذا ما ثبت في عند الحاكم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أنه قال: ((ابكوا، فإن لم تجدوا بكاءً فتباكوا)).

والنوع الثاني: هو البكاء المذموم، وهو بكاء لأجل الرياء والسمعة وغير ذلك، وقد أفاد هذين النوعين الإمام بن القيم رحمه الله تعالى في كتابه “زاد المعاد”.

ومما امتدح الله به أهل العلم وأهل التقوى أنهم يبكون عند تلاوة كتابه، قال سبحانه: ﴿وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا [الإسراء:109].

فأسأل الله أن يمن علينا بخشيته، والبكاء من خشيته، إنه الرحمن الرحيم، وجزاكم الله خيرًا.