من نسي دعاء الاستفتاح هل يسجد للسهو؟


يقول السائل: إذا نسيت دعاء الاستفتاح هل أسجد سجدة السهو؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن دعاء الاستفتاح مستحب باتفاق المذاهب الأربعة، فمن نسي مستحبًا سواء كان قوليًا أو فعليًا فإنه يستحب له أن يسجد سجدتي السهو، هذا أحد القولين عند الحنابلة وغيرهم.

وهذا هو الصواب؛ لعموم الأدلة في سجود السهو كحديث ابن مسعود في “صحيح مسلم” وغيره من الأدلة، ويؤكد ذلك أن جمهور أهل العلم على أن الجلوس للتشهد الأول مستحب، وقد تركه النبي صلى الله عليه وسلم نسيانًا في حديث عبد الله عبد الله بن بحينة الذي أخرجه الشيخان، وسجد له سجدتي السهو.

وقال الجمهور: إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأتِ به، بل اكتفى بسجدتي السهو بخلاف غيره من الأركان، فإنه لما تركها أتى بها، وسجد سجدتي السهو، فإن القاعدة الشرعية: أن من ترك مأمورًا نسيانًا فإنه يأتي به، وهنا لم يأتِ به في الجلوس للتشهد الأول، فدل هذا على عدم وجوبه، وهذا هو مذهب الإمام البخاري رحمه الله تعالى.

وعلى كل: من ترك مستحبًا سهوًا سواء كان قوليًا أو فعليًا، فإنه يسجد سجدتي السهو، ومن ذلك من نسي دعاء الاستفتاح.