منهج الإخوان المسلمين هو خليط بين التكفير والتشيع والتصوف والقبور والتعطيل


منهج الإخوان المسلمين هو خليط بين التكفير والتشيع والتصوف والقبور والتعطيل.


بسم الله الرحمن الرحيم

ونبدأ بالأول وسأذكر من أقوال القادة والمؤسسين فقط وباختصار .


وإن كان هناك لوم وعتاب فيكون لمن اعتقد هذا الاعتقاد الفاسد .


أولا :- منهج تكفيري : يقول سيد قطب ( لقد استدار الزمان كهيئته يوم جاء هذا الدين بلا إله إلا الله، فقد ارتدت البشرية إلى عبادة العباد وإلى جور الأديان، ونكصت عن: لا إله إلا الله ) وقال أيضا ( وحين ننظر إلى وجه الأرض اليوم ….فإننا نرى الجاهلية والشرك ولا شيء غير الجاهلية والشرك إلا من عصم الله . ) مع أن الشرك والجاهلية عنده هي الحاكمية فقط مع أن اليوم الإخوان المسلمين يطالبون بالديمقراطية . ويقول أيضا ( إن المجتمعات اليوم بجملتها مجتمعات جاهلية بمعنى أنها رجعت إلى الجاهلية بعد أن اخذ الإسلام يدها ) فهو يرى إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة، ولا مجتمع مسلم . حتى موسى عليه السلام تطاول عليه فقال سيد قطب عن موسى عليه السلام ( لنأخذ موسى انه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج ) . راجع كتاب ظلال القرآن . وكتاب معالم الطريق لسيد قطب .


ثانيا : – منهج الإخوان فيه تشيع، بل لا يفرق بين مذهب السنة ومذهب الشيعة، كما دعمت جماعة الإخوان المسلمين بزعامة الشيخ حسن البنا دعوة التقريب بين المذهبين، وكانت ترتبط بعلاقات حميمة مع بعض رموز الروافض كآية الله الكاشانى، ولذلك تأثر منهج الإخوان بمذهب الشيعة ، قال سيد قطب ( ولكن لا بدّ لمن ينظر إلى الأمور بعين الإسلام ويستشعر الأمور بروح الإسلام أن يقرّر أن تلك الثورة في عمومها كانت أقربَ إلى روح الإسلام واتجاهه من موقف عثمان ) كتاب العدالة ، فهو يرى أن الثورة التي أطاحت بعثمان من روح الإسلام .
وقال حسن أيوب وهو من قادة الإخوان ( والإثنا عشرية في حقيقة أمرها وروح عقيدتها تتميز بالآتي: دينهم التوحيد المحض ..الخ يعني الخالص . راجع تبسيط العقائد .


وقال سيد قطب: ( وقد نشأ عن عهد عثمان الطويل في الخلافة أن تنمو السلطة الأمويّة ويستفحل أمرها في الشام وفي غير الشام؛وأن تتضخم الثروات نتيجة لسياسة عثمان ) راجع العدالة الاجتماعية .


وقال أيضا ( ونحن نميل إلى اعتبار خلافة علي ـ رضي الله عنه ـ امتداداً طبيعياً لخلافة الشيخين قبله، وأن عهد عثمان… كان فجوة بينهما ) وقال أيضا ( لقد أدركت الخلافة عثمان وهو شيخ كبير. ومن ورائه مروان بن الحكم يصرّف الأمر بكثير من الانحراف عن الإسلام. كما أنّ طبيعة عثمان الرّخيّة، وحدبه الشّديد على أهله )


وقال أيضا ( وحين يركن معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم لا يملك على أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل . راجع كتاب العدالة الاجتماعية .


وقد ذهب الإخوان إلى الخميني بعد تسلمه للسلطة لمباركته . والقرضاوي يقول: لقد أقام الخميني دولة الإسلام .


وقال القرضاوي وهو من أعمدة الإخوان المسلمين ( كبار المشايخ في السعودية كانوا أنضج مني وأبصر مني بهؤلاء يعني ( بحزب اللآت والروافض ) ومتى أبصر ؟!!! بعد ما تجاوز الثمانين من عمره الآن أدرك الفرق بين السنة والشيعة ونتمنى أن يستمر على هذه البصيرة .


ويقول راشد الغنوشي كتاب الحركة الإسلامية ( أن الذي ينطلق من مفهوم الإسلام الشامل مستهدفا إقامة المجتمع المسلم والدولة الإسلامية هم الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية في باكستان وحركة الإمام الخميني )
وأيضا ، قام الإخوان المسلمون في الكويت خلال شهر رمضان الماضي، بدعوة السفير الإيراني لدى الكويت روح الله قهرماني، ضمن حفل استقبال نظمته الحركة الدستورية الإسلامية (الذراع السياسية للتنظيم في الكويت )


إذن لا غرابة من الإخوان حينما وضعوا أيديهم مع إيران عند تسلمهم للسلطة في مصر .


ثالثا : – منهج الإخوان فيه تصوف : قال حسن البنا في مذكرات الدعوة والداعية: وصحبت الإخوان الحصافية في دمنهور، وواظبت على الحضرة في مسجد التوبة في كل ليلة! وقال: كانت أيام دمنهور.. أيام استغراق في عاطفة التصوف، كانت فترة استغراق في التعبد والتصوف )


لذلك لا تكاد تجد قادة الإخوان المسلمين يحاربون التصوف والبدع والشرك بل يدعون إليها . قال سعيد حوَّى وهو من قادات الإخوان في كتابه «تربيتنا الروحية» : وقد حدثني مرة نصراني عن حادثة وقعت له شخصياً وهي حادثة مشهورة معلومة جمعني الله بصاحبها بعد أن بلغتني الحادثة من غيره، وحدثني كيف أنه حضر حلقة ذكر فضربه أحد الذاكرين بالشيش في ظهره حتى خرج الشيش، وحتى قبض عليه ثم سحب الشيش منه ولم يكن لذلك أثر ولا ضرر، إن هذا الشيء الذي يجري في طبقات أبناء الطريقة الرفاعية هو من أعظم فضل الله على هذه الأمة إذ أن من رأى ذلك تقوم عليه الحجة بشكل واضح على معجزات الأنبياء وكرامات الأولياء». !!! فهو يرى الضرب بالشيش يعني السيخ والحديد والسيوف والسكاكين من الكرامات وهو والله أعمال شيطانية .

رابعا : – منهج الإخوان فيه غلو بقبور الأولياء : يقول عمر التلمسانى وهو المرشد العام للإخوان المسلمين : فى كتابه شهيد المحراب ص 196 وما بعدها: ( وبمناسبة قول أم كلثوم عندما ظنت عائشة رضي الله عنها ستكرهها على الزواج من عمر فستخرج إلى رسول الله : صلى الله عليه وسلم تستغيث به في مثواه الطاهر الكريم لينقذها ربما مما يراد بها ولا تريده … فلا داعي إذن للتشدد في النكير على من يعتقد في كرامة الأولياء واللجوء إليهم في قبورهم الطاهرة والدعاء فيها عند الشدائد … فعلى مقابر الصالحين تتنزل رحمات الله وبركاته ونفحاته ولا بد للمسلم أن يتعرض وأن يقترب وأن يدعو في أماكن تغمرها رحمات أرحم الراحمين ) ” !!! .

مرشد عام للإخوان لايفرق بين التوحيد والشرك ويقول الدعاء فيها واللجوء عند الشدائد وفرعون وسائر المشركين عند الشدائد يلجؤن إلى الله .


ويقول الدكتور محمد عبدالغفار وهو من الإخوان وقد استلم مناصب بسبب قادة الإخوان ، أن الطواف حول القبر مثل الطواف حول الكعبة .


خامسا : – عقيدة المؤسسين لهذا المنهج كسيد قطب وحسن البنا وحسن أيوب والتلمساني وغيرهم من قادة الإخوان هم مابين عقيدة الأشاعرة وعقيدة المفوضة وهذه العقيدة موجودة في كتبهم ويعتقدونها ويرونها هي عقيدة المسلمين ، قال حسن أيوب : كلام الله ليس بحرف ولا صوت ، كتاب تبسيط العقائد والصحيح أنها ليست عقيدة المسلمين وإنما هي عقيدة أهل البدع وليست عقيدة أهل السنة والجماعة .

كتبه / فيحان الجرمان