مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية