ما هو الشرح الذي يبدأ به طالب العلم للطحاوية؟


يقول السائل: أرجو التكرم بإرشادنا إلى شروحات العقيدة الطحاوية، وأفضلها، وما هو الشرح الذي يبدأ به طالب العلم للطحاوية؟

 

قال جوابًا على هذا السؤال: إن العقيدة الطحاوية عقيدة طيبة مفيدة، وفيها تقريرات كثيرة، توافق أهل السنة، لكن أيضًا في المقابل فيها أخطاءٌ عقدية، ومن أظهر الأخطاء في هذه العقيدة أن مؤلفها من مرجئة الفقهاء، فقد قرّر في هذه العقيدة أن العمل ليس من الإيمان، فيجب الحذر من هذا الأخطاء.

وأن يكون الدارس على حيطةٍ ومعرفةٍ بها.

وأنفع ما ينفع الدارس في دراسة العقيدة قراءة التعليقات عليها، كتعليقات شيخنا عبد العزيز بن باز، والعلامة الألباني، وتعليقات العلامة ابن مانع، وغيرهم من علماء أهل السنة، ثم يتدرج في قراءة الكتب والشروحات الموثوقة لعلماء أهل السنة، إلى أن يصل إلى أحسن شروحها فيما أعلم، وهو شرح ابن أبي العز الحنفي، فهو شرح مفيد، والشرح أكثره من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم، لكن ابن أبي العز الحنفي لم يكن يعزوه إليهما؛ لأن في عزوه إليهما خطرًا عليه في زمانه، لغلبة أهل البدع وقوتهم وعدائهم لشيخ الإسلام ابن تيمية.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علّمنا، إنه الرحمن الرحيم، وجزاكم الله خيرا.