ما حكم الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- في أثناء خطبة الجمعة إذا صلى عليه الخطيب؟


ما حكم الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- في أثناء خطبة الجمعة إذا صلى عليه الخطيب، وكذا التكبير والتسبيح عند التعجب؟

 

يقال جوابا على هذا السؤال: إن مثل هذا جائز بشرط ألا يرتفع الصوت، وألا يكون جماعياً.

وإنما إذا سمع الخطيبَ يذكر النبي –صلى الله عليه وسلم- فإنه يصلي عليه، إذا رأى ما يعجب منه يسبح ويكبر إلى غير ذلك، دون أن يرفع صوته؛ لأنه لا دليل يمنع على مثل هذا، والشريعة جاءت بالصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- والتكبير والتسبيح عند التعجب، وليس هناك دليل يمنع المصلين يوم الجمعة إذا سمعوا الخطيب أتى ما يقتضي الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- أو التكبير والتعجب، أو التكبير عند التعجب أو التسبيح أن يمنع من ذلك، إذا يجوز ألا يكون جماعياً ،ولا يرفع صوته بذلك.