ما حكم السلام والمصافحة بعد الصلاة مباشرة لقصد السلام فقط، وبدون قول: تقبل الله؟


ما حكم السلام والمصافحة بعد الصلاة مباشرة لقصد السلام فقط، وبدون قول: تقبل الله؟

 

تقدم الكلام على مثل هذا، وأنه لا يشرع السلام إلا في الحالين السابقين، وإنه بعد السلام لا يُشرَع.

إذًا السلام بعد مفارقة الصلاة، أي: بعد التسليم، هذا غير مشروع، على ما تقدم بيانه.