لا تحزنوا بترك دماج فالنفس والعرض أهم


لا تحزنوا بترك دماج فالنفس والعرض أهم

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد:
فشكر الله للشيخ يحيى قراره في ترك دماج حفاظاً على الأنفس والأعراض التي هي أهم شرعًا.
والأرض ليست مقصودة لذاتها شرعًا فلا نكون عاطفيين، وإنما المقصود التمكن من الهدف الأساس وهو تعلم العلم والعمل به والدعوة إليه.
وليست أرض دماج شيئا بالنسبة لمكة، وقد تركها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام.
والمرجو بعون الله وكرمه أن يتحقق المقصود في الأرض المنتقل إليها ، وأهل السنة رحمة وغيث في كل أرض حلوا فيها.
ولا يقدر الله إلا خيرًا.
أسأل الله أن يتقبل من مات شهيدًا ، وأن يجزي أهل السنة من أهل دماج خيرًا على استقبالهم لطلاب العلم والدفاع عنهم .
أسأل الله أن يجعله مهرهم لدخول الجنة.
وأسأل الله أن يؤلف بين قلوب أهل السنة على الحق ويوحد صفوفهم، فهذا الأهم ثم الأهم
وما أحسن قول الله {وَالصُّلْحُ خَيْرٌ} ولنتذكر أننا في دار بلاء وامتحان وقريبا بين يدي الله موقوفون.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محبكم
د.عبد العزيز بن ريس الريس

@dr_alraies

المشرف على موقع الإسلام العتيق

http://islamancient.com

يوم السبت 10 / 3 / 1435 هـ