رسالة إلى عقلاء مصر والسعودية


رسالة إلى عقلاء مصر والسعودية

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته … أما بعد :

فإنه مما يؤلم كل سني عاقل غاية الألم وإني- بحمد الله- أحد أهل السنة ، ما حصل من تراشق بين بعض المصريين مع إخوانهم السعوديين ومن بعض السعوديين مع إخوانهم المصريين على إثر قضية أحمد الجيزاوي وعلى إثر تفعيل نواره نجم لهذه القضية .

إخواني : لا تنسوا أنكم أهل سنة وأنكم أهل ملة واحدة فلحمتكم واحدة ومنهاجكم واحد، فأنتم على سنة نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم تجتمعون على رب واحد ونبي واحد ومحبة صحابة رسول الله محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، فلماذا التراشق ؟ لماذا ترضون أن تستخفكم امرأة كنواره نجم ؟ التي هي ما بين أن تكون مصرية متشيعة أو موالية للشيعة ؛ كما أثبت هذا مواقف وكلمات لأبيها وأمها مما يدل على انبطاحهم للشيعة الرافضة ولإيران وللخميني وكذلك ما يوجد في بيتهم من صور معلقة لحسن نصر الله وغيره من رؤوس الشيعة ، كما في اليوتيوب بعنوان : حقيقة الشيعية نوارة نجم وأسرتها الخائنة عميلة إيران .

ألا يكفي – يا إخواني – أن يكون هذا دليلا في أن تنتبهوا لهذه المؤامرة التي أشعلت فتيلتها نوارة نجم ؟

ثم تأملوا وتفكروا من المستفيد من هذه الفتنة ؟ إن المستفيد الأول هو عدو السعوديين والمصريين ألا وهم الرافضة الشيعة ودولتهم إيران ، تريد التفكيك والزعزعة بين قوة مصر ومجدها وبين السعودية ومكانتها الإسلامية بوجود الحرمين فيها ، فهي تريد أن تفككهم حتى تضعفهم ثم بعد ذلك يتسنى لها أن تنشر تشيعها وسب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أهل السنة بل قد تنقض عليهم عسكريا بعد ضعفهم ،

أرجو إخواني ألا تغتروا بإيران ولا بالشيعة الفجار .

أليس هم بالأمس كانوا يظهرون نصرة لأهل سوريا وكان السوريون – فرج الله عنهم – يعلقون صور حسن نصر الله على صدورهم وعلى دورهم وفي طرقاتهم ، واليوم الذين علقوا صورهم بالأمس وهم حزب اللات – حزب الله في لبنان -هم اليوم يقتلونهم ويعتدون على أعراضهم ، هذا يدل على أنه ليس للرافضة أمان ولا عهد ولا ذمة ولا يوثق بهم ولو تظاهروا إرادة الإصلاح وغير ذلك .

أرجو إخواني أن تكونوا فطنين ، يا أهل السنة من المصريين والسعوديين تذكروا لحمتكم وتذكروا أنكم أهل سنة وأن وراءكم من يتربص بكم الدوائر ويريد أن يفرقكم .

ارجعوا إلى كتاب الله وسنة نبيكم صلى الله عليه وسلم ، ألم يأمركم الله بالوحدة وبالاجتماع على الهدى ؟ ألم يقل الله تعالى { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا } [آل عمران: 103] .

ألم يقل الله تعالى : { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ } [الحجرات: 10] فلماذا التعادي يا إخواني ؟ ولماذا نفتح مجالا لإيران والشيعة حتى يفرقوا بيننا ولماذا نسعى لتحقيق مخطط إيراني بتمكين التشيع بين أهل السنة في مصر والسعودية ؟ لذا لما ثارت هذه القضية صفق لها في السعودية الرافضة في القطيف ورفعوا شعارات تأييد لهذه الفتنة حتى يزيدوا من شدتها ويؤججوا نارها فكونوا إخواني فطنين وأدركوا حقيقة الأمر وارجعوا إلى ترابطكم وتلاحمكم ؟

أيها السعوديون : تذكروا أن نبيكم محمدا صلى الله عليه وسلم أوصاكم بأهل مصر ففي صحيح مسلم عَنْ أَبِى ذَرٍّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ وَهِىَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا ». أَوْ قَالَ (( ذِمَّةً وَصِهْرًا …)) الحديث وفي رواية (( فاستوصوا بهم خيراً ))

أنسيتم مجد مصر أنسيتم أن لمصر السبق في كثير من الأمور من بين جميع الدول العربية ؟ أنسيتم فضلها وتقدمها في أمور كثيرة ؟ فلماذا يقوم بعض السعوديين بنصرة لمخطط إيراني شيعي رافضي في معاداة إخوانهم أهل السنة في مصر ؟

أليس من مزايا مصر العظيمة : أنها الأرض التي ليس للتشيع فيها قدم ؟ وإنما يحاول الرافضة الإيرانيون في هذا الزمن المتأخر أن يجعلوا لهم قدما هناك -أسأل الله ألا يحقق آمالهم وأن يرد كيدهم في نحورهم بقوته وهو القوي العزيز- .

وإني أناشد إخواننا المصريين : أن يتذكروا للسعودية فضلها أليست مهبط الوحي ؟ ألا يوجد فيها الحرمان ؟ فلماذا التعادي والتراشق ؟ كونوا إخواني أحبة وإخوة وتآلفوا .

ومما يفرح ويحزن أنه ولله الحمد ليس شيئا ظاهرا من اكثر المصريين ولا ظاهرا من اكثر السعوديين وإنما من بعضهم وهذا البعض يحزن أن يقع بينه ما يقع وأن يكون فريسة لمخطط ومؤامرة إيرانية .

ومما أتعجب له أن يأتي بعض من يسمون بالإصلاحيين وبعضهم قد يتسمى بالداعية الإسلامي فيكرر ما بين حين وآخر : لماذا توهم المؤامرة الإيرانية توهم المؤامرة الشيعية الرافضية ؟

فيقال ك يا رجل أليس لك عقل ألا تنظر إلى ما حولك . ألم تضع إيران أقدامها في اليمن ودعمت الحوثيين الرافضة فيعيثون الآن فسادا في اليمن ؟ ألا ترى فعل الرافضة في سوريا ؟ فلماذا التشكيك في هذه المؤامرة ، هل أنت مستأجر من إيران تريد أن تشككنا في هذه المؤامرة الحقيقية التي نراها رأي العين ألا ترى الرافضة ماذا فعلوا في البحرين ؟ انظروا إلى فعال الشيعة البحرانيين مع أهل السنة في البحرين ، إذاً إخواني كونوا فطنين ،

وقد أخرج مسلم عن عَبْدِ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ – رضي الله عنه – أنه قال: ( وَالسَّعِيدُ مَنْ وُعِظَ بِغَيْرِهِ )

فالله الله إخواني أن نكون فطنين وإنني لأؤكد لعقلاء السعوديين وعقلاء المصريين أن يهدؤوا من فتن من إخوانهم واغتر بهذه المؤامرة ، وأن يذكروهم بالله والدار الآخرة وأن يذكروهم بخطر الرافضة فإنهم والله وتالله وبالله لو تمكنوا من رقابنا لفعلوا بنا أشد مما فعلوا بإخوانكم في سوريا فخذوا العبرة من غيركم وكونوا يدا واحدة واقطعوا على الإيرايين والرافضة طريقهم في محاولة زعزعة أهل السنة هنا وهناك .

والعجيب : أنهم يحاولون أن يفرقوا بين أهل السنة في السعودية وفي مصر باتهام السعوديين بأنهم وهابية ، وأنا متأكد أن من كان متجردا من أهل مصر لو عرف حقيقة الدعوة التي تسمى بالوهابية وحقيقة دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب فلن يترددوا ولو قيد أنملة في تأييد هذه الدعوة .

اعلموا إخواني أنه لا توجد دعوة باسم الوهابية , وإنما هذا وهم وخيال اخترعه الإنجليز لتنفير الناس من دعوة الحق , وإن الدعوة المسماة بالوهابية هي دعوة القرآن ودعوة نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم وإذا أردت معرفة الحقيقة فارجع في كل ما تتهم به الوهابية إلى كتبهم ، هل تجد لهذه التهم مصداقا ؟

يقولون : إن الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى يدعي النبوة .

وهذا كذب أكذب من الشمس في رائعة النهار ، كيف يدعي النبوة وهو يقول في الأصول الثلاثة : ( من ادعى النبوة بعد النبي صلى الله عليه وسلم فقد كفر ويردد هذا كثيرا في رسائله في كتاب الدرر السنية ومما قال: فمن أشرك بالله تعالى كفر بعد إسلامه، …، أو جحد ربوبيته أو وحدانيته كفر، أو جحد صفة من صفاته، أو ادعى النبوة، أو صدق من ادعاها بعد النبي صلى الله عليه وسلم، أو استهزأ بالله أو رسله، أو هزل بشيء فيه ذكر الله تعالى.

أو كان مبغضا لرسوله صلى الله عليه وسلم، أو لما جاء به الرسول كفر اتفاقاً،أو جعل بينه وبين الله وسائط، يتوكل عليهم ويدعوهم ويسألهم، كفر إجماعا، لأن ذلك كفعل عابدي الأصنام، قائلين {مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى}

وقال أيضاً في موضع آخر من الدرر السنية في الأجوبة النجدية: أو ادعى النبوة، أو صدق من ادعاها بعد النبي صلى الله عليه وسلم كفر، لأنه مكذب’ لقوله تعالى: {وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ}

ويقولون – وهذه الشبة الثانية – : إن الإمام محمد بن عبد الوهاب يقول: إن عصاي خير من محمد ؟

أعوذ بالله أن يقول هذا من يتسمى بالإسلام .

والعجب كيف يصدق هذا في رجل ألف رسالة تدرس إلى الآن للطلاب في المدارس الابتدائية بعنوان الأصول الثلاثة يقول فيها: الأصل الثالث في نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونبوته ووجوب طاعته ومحبته والسير على هديه صلى الله عليه وسلم حتى قال : وَمَعْنَى شَهَادَة أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ: طَاعَتُهُ فِيمَا أَمَرَ، وَتَصْدِيقُهُ فِيمَا أَخْبَرَ، واجْتِنَابُ مَا نَهَى عَنْهُ وَزَجَرَ وأَلا يُعْبَدَ اللهُ إِلا بِمَا شَرَعَ.

وقال أيضاً : الأَصْلُ الثَّالِثُ * مَعْرِفَةُ نَبِيِّكُمْ مُحَمَّدٍ ـ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَهُوَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بْنِ هَاشِمٍ، وَهَاشِمٌ مِنْ قُرَيْشٍ، وَقُرَيْشٌ مِنَ الْعَرَبِ، وَالْعَرَبُ مِنْ ذُرِّيَّةِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ عَلَيْهِ وَعَلَى نَبِيِّنَا أَفْضَلُ الصَّلاةِ وَالسَّلامِ، وَلَهُ مِنَ الِعُمُرِ ثَلاثٌ وَسِتُّونَ سَنَةً، مِنْهَا أَرْبَعُونَ قَبْلَ النُّبُوَّةِ، وَثَلاثٌ وَعِشْرُون سنة فى النبوة. نُبِّئَ بـ( اقْرَأ )، وَأُرْسِلَ بـ ( الْمُدَّثِّرْ )، وَبَلَدُهُ مَكَّةُ. إلخ

هل يقول هذا من يقول إن عصاي خير من محمد ، أدعوكم يا عقلاء مصر أن تقفوا على الحقيقة بأنفسكم وألا تجعلوا بينكم وبين الحقيقة أحدا فإن لكم عقولا ومكانة ومنزلة ، يكفي أنكم من أميز الدول العربية وقد فزتم بسبق التقدم في أمور كثيرة وأكثر الدول العربية عالة عليكم فإن السعودية كانت يوما ما معتمدة عليكم وإلى اليوم لا تستغني عنكم وأنتم لا تستغنون عنها فكل يكمل الآخر وإذا أخطأ أحد على الآخر او قصر في حقه فإنه يعالج ولا تجعل الأخطاء الفردية أخطاء عامة ولا يمكن الرافضة من الدخول بيننا حتى يفرقوا صفوفنا ،

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يؤلف بين قلوب المسلمين أجمعين وأن يعز مصر بالتوحيد والسنة وأن يمكنها بقوته وهو القوي العزيز وأسأل الله أن يعز السعودية بالتوحيد والسنة وأن يمكنها بقوته وهو القوي العزيز وأن يمكن جميع بلاد المسلمين وأن ينتقم من الرافضة الذين يريدون التفريق بين المسلمين وأن يهدي ضال المسلمين ممن يتسمون بالإسلاميين ممن هم يدعمون مشروع إيران في محاولة التشكيك في مؤامرة وإفساد إيران بين أهل السنة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د.عبد العزيز بن ريس الريس

المشرف على موقع الإسلام العتيق

http://islamancient.com/

12 / 6 / 1433 هـ