الإقتصار على الشاهد لا يعد بترا للكلام