أوجه الشبه بين بعض الإعلاميين والإرهابيين