أخت من دولة فرنسا يدعوها جيرانها للغداء أو العشاء ويكون هناك لحم في الأكل، فهل تأكل بدون أن تستفسر منهم، مع العلم جيرانها من أهل الكتاب؟


يقول السائل: أخت من دولة فرنسا يدعوها جيرانها للغداء أو العشاء ويكون هناك لحم في الأكل، فهل تأكل بدون أن تستفسر منهم، هل اللحم ذبح بالطريق الإسلامي أم ذبح بدون ذلك، مع العلم جيرانها من أهل الكتاب؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: قد شاع عن الكفار في بلاد الغرب في هذا الزمن أنهم يذبحون بغير الطريقة الإسلامية، بالصعق، وهذا الأمر قد شاع وانتشر

فإذا كانت الأخت مع هؤلاء الكفار في بلد أو مكان، قد شاع عندهم الذبح على خلاف الطريقة الإسلامية، ففي ذلك لابد من الاستفسار والاحتياط.

وإذا كان شائعًا عندهم أن الذبح بالطريقة الإسلامية، فلا يحتاج إلى استفسار، ولو استفسر كان أحوط وأحسن.