هل يصح في تفسير الاستواء لله تعالى أن يُقال: علا وصعد؟ والتعبير بالصعود هل ورد عن السلف؟


هل يصح في تفسير الاستواء لله تعالى أن يُقال: علا وصعد؟ والتعبير بالصعود هل ورد عن السلف؟

 

الجواب:

أما تفسيرها بـ (علا)؛ فقول عبد الله بن المبارك وتبعه كثير من أهل العلم، ذكر هذا ابن تيمية –رحمه الله تعالى- في شرح حديث النزول، وكذلك تفسيرها بمعنى (صعد) هو قول أبي عُبيدة معمر بن المثنى، وأقره على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح حديث النزول، وابن القيم –رحمه الله تعالى- في نُونيته.

وأفاد ابن القيم في نُونيته أن للاستواء معاني أربعة: بمعنى: العلو، والصعود، والاستقرار، والارتفاع، انتهى الجواب.