هل يصح شيء في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة؟


هل يصح شيء في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة؟

 

يقال جوابًا على هذا السؤال: جاء في ذلك حديث مرفوع من حديث أبي سعيد, وتنازع العلماء فيه, في رفعه ووقفه.

والصواب: أنه موقوف.

ثم تنازعوا في صحته عن أبي سعيد –رضي الله عنه وأرضاه-، والذي ذهب إليه جماهير أهل العلم, إلى أن سورة الكهف تقرأ يوم الجمعة, وهو قول الشافعي، والشافعية، وقول الحنفية, والحنابلة، خلافًا للمالكية؛ فإن المشهور عند المالكية, أنهم لا يذكرون الاستحباب لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة, ولو كان مستحبًا عندهم لبينوا ذلك.