هل يجوز تغيير تاريخ الميلاد لأجل الالتحاق بالجيش ؟


يقول السائل: هل يجوز تغيير تاريخ الميلاد لاستيفاء دخول كلية الجيش في دولة نيجيريا؟

الجواب:
خلاصة سؤال السائل: أنهم في جيش نيجيريا لا يقبلون إلا عمرًا معينًا، وعمر هذا المتقدم قد يكون أقل وقد يكون أكثر، فيريد أن يُغير تاريخ ميلاده حتى يُقبل في الجيش، فمثل هذا محرم ولا يجوز، وهو غش، وقد ثبت في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من غشنا فليس منا».

وإن كان دولة نيجريا دولة كفرية إلا أنه لا يجوز الغش، فإن الغش محرم في الشريعة.

ثم أنبه السائل وأنبه كل من دخل الجيش في الدول الكفرية أن يكون حذرًا، لأنهم قد يُلزمونه بأن يقوم بأعمال محرمة ولا تجوز شرعًا، فليتق الله في مثل هذا، سواء كان في جيش كفري كنيجريا أو في بعض بلاد المسلمين، لكن بما أن السؤال عن الكافرين ومثلهم يقعون فيما حرم الله من قتال المسلمين وأذيتهم إلى غير ذلك.

فليتق الله من يتعاون معهم على الإثم والعدوان.

أسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا، وجزاكم الله خيرًا.