هل يجوز الدعاء بقول اللهم إن في نفسي أمورا أنت تعلمها، فحققها لي؟


يقول السائل: هل يجوز الدعاء بقول اللهم إن في نفسي أمورا أنت تعلمها، فحققها لي؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن الدعاء ليس توقيفيًا، فللمسلم أن يدعو بكل دعاء صحيح، ولو كان بغير لغة العرب، إذا كان لا يتكلم بلغة العرب.

فألفاظ الأدعية ليست توقيفية، لكن بشرط ألا تكون مخالفة للشريعة، بألا يكون فيها تعدٍّ، كأن يكون الدعاء مكروهًا أو دعاء محرمًا.

فالأصل أن كل ألفاظ صحيحة يصح أن يُدعَى بها والدعاء ليس توقيفيًا.

لكن الأكمل أن يدعو المسلم بالألفاظ التي وردت في الكتاب والسنة، وأن يدعو بالألفاظ الجوامع، وقد ثبت في “البخاري” عن أنس رضي الله تعالى عنه أنه قال: «كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وقال أنس: ما دعوت إلا ودعوت بهذا الدعاء».

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلِّمَنا ما يَنْفَعَنَا، وأن يَنْفَعَنَا بما عَلَّمَنَا، وجزاكم الله خيرًا.