هل يجوز استعمال الجن في المباحات؟


يقول السائل: هل الجني يخدم بني آدم بغير محرَّم محبةَّ لله، أو لعلم يحصله منه، أو لغرض من أغراض مباحة؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: الله أعلم، هل الجني يفعل ذلك أو لا يفعله، لكن الذي يهمنا أن استخدام الجن والاستفادة منهم محرم في الشرع، كما قال سبحانه: {وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الْإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ} [الأنعام:128]، فذكر: أن أهل النار من الإنس والجن، يُعذَّبون لأن بعضهم يستمتع ببعض، ولم يذكر نوع الاستمتاع، فدل على العموم؛ لأن حذف المعمول يفيد العموم، وهذا هو المشهور عند العلماء، أن أيَّ استعانة بالجن محرمة، بل هذا هو عين الكهانة، فمطلق الاستمتاع، واستخدام الجن محرم.

أما هذا الجني قد يخدم الإنسي، وقد لا يخدمه؟ الله أعلم، وعالم الجن عالم غيب، لا ينبغي أن يتوسع فيه، وينبغي أن نكون حذرين على ما تقدم ذكره.