هل يجوز أن آكل اللحوم من مطاعم ماكدونالدز في كندا ونحن لا نعلم هل هي من لحوم أهل الكتاب أم لا؟


هل يجوز أن آكل اللحوم من مطاعم ماكدونالدز في كندا ونحن لا نعلم هل هي من لحوم أهل الكتاب أم لا؟

 

يقال جوابًا على هذا السؤال: إن أكل اللحوم في بلاد الكفار سواء من المطعم الذي ذكره السائل أو غيره من مطاعم كثيرة، لا يجوز للمسلم أن يأكل منها حتى يغلب على ظنه أن الذابح لها من أهل الكتاب.

أما إذا لم يغلب على ظنه بأن شك بأن الذابح ليس من أهل الكتاب، ومن باب أولى إذا تيقن أن الذابح ليس من أهل الكتاب، ففي مثل هذه الحالات لا يجوز له الأكل منها.

والقاعدة الشرعية أن باب الذبائح يغلب فيها جانب الحذر، كما بين هذا أهل العلم؛ فلذلك لا يجوز له أن يأكل أمثال هذه اللحوم، سواء كانت من المطعم المذكور أو غيره من المطاعم، أو غيره من الأماكن، إذا لم يغلب على ظنه أن الذابح من أهل الكتاب، أو أن الذابح مسلم، وما عدا ذلك فالشك وما دونه، فمثله يحرم الأكل لما تقدم ذكره.