هل لمن صلى في بيته أن يجمع؟


يقول السائل: هل لمن صلى في بيته أن يجمع؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: على أصح قولي أهل العلم – والله أعلم- أن من صلى الفريضة في بيته لأي سبب كان، وجاء المطر فليس له أن يجمع؛ لأن هذا لم يرد، هذا من جهة.

ومن جهة أخرى: المشقة منتفية في حقه، فلذا لا يصح له الجمع – والله أعلم-.