هل للمعتمر أن ينام في الفندق عند دخول مكة قبل الطواف؟


يقول السائل: هل للمعتمر أن ينام في الفندق عند دخول مكة قبل الطواف؟

يقال: نعم يصح للمعتمر إذا دخل مكة ألا يُباشِر العمرة ولا يبتدئ الطواف، بل له أن ينام، وأن يفعل غير ذلك مما يحتاج إليه، وإن كان الأفضل أن يباشر عمرته مباشرة، وأن يطوف بالبيت ثم بعد ذلك يسعى، ثم يقصِّر، أو يحلِق، والحلق أفضل.

لكن ليس هذا واجبًا، فإذا احتاج أن ينام لِتعبٍ أو يكون أنشط لعمرته وأخشع فمثل هذا خير.