هل لطالب العلم المبتدئ أن يقرأ كتاب “القصة الكاملة” للشيخ المحيمد؟


هل لطالب العلم المبتدئ أن يقرأ كتاب “القصة الكاملة” للشيخ المحيمد؟

 

يُقَالُ جوابًا على هذا السؤال: كتاب “القصة الكاملة” للشيخ الفاضل إبراهيم المحيمد كتاب مفيد في بابه، وفيه جمع لشتات معلومات، وفيه جمع لمعلومات متفرقة عن خوارج العصر مع توثيق ذلك، فقراءة طالب العلم له مفيد للغاية، وهو وسيلة للإحاطة والمعرفة بما عند القوم من أقوالهم وأقوال أصحابهم، ومن أعظم مزايا هذا الكتاب أنه قد وثَّق ذلك، فلذا؛ هو جهد عظيم اجتهد فيه الشيخ الفاضل إبراهيم المحيمد -وفقه الله-، فجمع هذه المعلومات العظيمة عن هؤلاء الخوارج، ومن قرأ هذا الكتاب عرف حقيقة حالهم وسوئهم ، وكم ضررهم على الإسلام والمسلمين.

فمثل هذا الكتاب يحتاج إليه طلاب العلم فضلاً عن غيرهم؛ لأنه فيما يغلب على ظني أن كثيرًا من طلاب العلم يخفى عليهم ما في هذا الكتاب فضلًا عن غيرهم.

لذا أوصي طلاب العلم والمثقَّفين والعوام أن يقرؤوا هذا الكتاب؛ فإن من يقرأ هذا الكتاب أحد صِنفَين في الجملة إما أنه تلطخ بهذا الفكر أو أنه سالم، فإن كان قد تلطخ بهذا الفكر فلعل الكتاب يكون سبيلًا لهدايته؛ لأنه سيعرف ما عليه القوم وسيعرف حقيقة حال القوم، بخلاف ما يظن من أنهم دعاة إلى الجهاد وغير ذلك، فإنه إذا قرأ هذا الكتاب عرف إلى أي مدى بلغ حال هؤلاء القوم.

أما الصنف الثاني وهم السالمون من هذا الفكر فإن قراءتهم لهذا الكتاب يفيدهم كثيرًا من باب الوقاية؛ فإن الوقاية خير من العلاج، بل يكون سبيلًا لأن يدعوا غيرهم، وأن يحذِّروهم ،بناءً على ما وثّق من معلومات مفيدة للغاية في هذا الكتاب.