هل قول: “لا إله إلا الله لا شريك له الملك، وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير” في اليوم مائة مرة من أذكار الصباح والمساء؟


هل قول: “لا إله إلا الله لا شريك له الملك، وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير” في اليوم مائة مرة من أذكار الصباح والمساء؟

 

يقال جوابًا على هذا السؤال: الأظهر – والله أعلم- أن هذا الحديث من أذكار الصباح دون المساء، وذلك لأن في الحديث نفسه، وقد أخرجه الشيخان من حديث أبي هريرة أن النبي ﷺ قال: (( من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. في يوم مئة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتب له مئة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان في يومه ذلك، حتى يمسي … ))إلى آخر الحديث.

قوله: ((حتى يمسي)) يدل على أنه من أذكار الصباح دون المساء، هذا الأظهر – والله أعلم-.

وقد ذكر هذا من الأذكار جمعٌ من أهل العلم، كالمنذر والسفاريني في كتاب “غذاء الألباب”.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يوفقنا جميعًا لما يحبه ويرضاه.