هل تستحب الأضحية بأكثر من شاة؟


يقول السائل: هل تستحب الأضحية بأكثر من شاة؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: قد ثبت في الصحيحين من حديث أنس: «أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين»، إلى آخر الحديث، ثم قال أنس: «وأنا أضحي بهما».

ففي هذا أن أنس بن مالك رضي الله عنه ضحى بأكثر من شاة، فهذا يدل على أنه يستحب أن يضحى بأكثر من شاة؛ لأن الأضحية عبادة وقربة، وهي أجل ما يتقرب به إلى الله في ذاك اليوم العظيم؛ فإن فيها سفك الدم وإزهاق النفس تقربًا إلى الله -سبحانه وتعالى-.

وقد ذهبت المذاهب الأربعة إلى استحباب الأضحية بأكثر من شاة، وقد استنكر هذا بعض علمائنا المعاصرين، وفي هذا نظر – والله أعلم- لما تقدم ذكرها عن أنس، فإن أنس بن مالك صحابي، وفعل الصحابي حجة إذا لم يخالَف.

وللإمام ابن القيم بحث نفيس للغاية في المجلد الرابع من كتابه “إعلام الموقعين” في تقرير أن مذهب الصحابي الذي لم يخالَف حجة، وذكر كلامًا نفيسًا في ذلك رحمه الله تعالى رحمة واسعة، ثم ذكر ستة وأربعين دليلًا، يدل على حجية مذهب الصحابي.