هل الحجامة من المحظورات على من أراد أن يضحي؟


يقول السائل: هل الحجامة من المحظورات على من أراد أن يضحي؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن للحجامة حالين:

الحال الأولى: أن تكون في مكان لا يوجد فيه شعر ولا نحوه، فمثل هذا – والله أعلم- ليس ممنوعًا لمن أراد أن يضحي، فإنه لم يُزِلْ شيئًا من بشره، وإنما يحجم جلده بأن يخترقه، فرق بين الاختراق وبين أن يزيل شيئًا.

والحالة الثانية: أن تكون الحجامة في مكان يزال به الشعر، فهذا ممنوع لمن أراد أن يضحي؛ لأنه مأمور أن يمسك عن شعره وبشره كما تقدم، هذا الأظهر، والله أعلم.