هل الأفضل للإمام الراتب أن يصلي بالناس في مسجده أم يذهب لصلاة الجنازة في مسجد آخر؟


يقول السائل: هل الأفضل للإمام الراتب أن يصلي بالناس في مسجده أم يذهب لصلاة الجنازة في مسجد آخر؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: الأفضل إن الإمام الراتب يلتزم مسجده؛ لأنه موكَّل بذلك من جهة ولي الأمر، ومن جهة نوابه ونائبه، وهي وزارة الشؤون الإسلامية، فالأصل أن يكون ملتزمًا بمسجده، لكن لو مات قريب له وأراد أن يصلي عليه، فإن مثل هذا جرت به العادة في بلادنا، ويتسمح في مثله.