مَن مِن العلماء المتقدمين نصُّوا على سنية القبض بعد الرفع من الركوع؟


يقول السائل: مَن مِن العلماء المتقدمين نصُّوا على سنية القبض بعد الرفع من الركوع؟

 

الجواب:

 

هذه المسألة مسألة فقهية فيها خلاف بين أهل العلم، وللحنابلة قولان في هذه المسألة، أما بقية المذاهب الأربعة فعلى عدم القبض بعد الرفع من الركوع، وأعلى ما رأيت في هذه المسألة كلامًا للإمام أحمد -رحمه الله تعالى- قال: إن شاء قبض وإن شاء أرسل.

 

وقد نقل كلامه ابن مفلح في كتابه (الفروع) ونقله غيره.

 

لذا الصواب في هذه المسألة -والله أعلم- أنه مُخير وليس هذا موضع الكلام على هذه المسألة، لكن هو أعلى ما في الباب، والسائل يسأل عن كلام المتقدمين في هذه المسألة.