مناقشة عبدالله النفيسي


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين .

اما بعد ،

فإن وسائل التهييج على الحكام عند من يحمل هذا الفكر ليست توقيفية ، وإنما باب الإبداع والإجتهاد فيها مفتوح على مصراعيه ، وستجد في الساحة من المبدعين فيه ألوانا وأشكالا ، منهم السياسي ومنهم الاقتصادي ومنهم من يلبس لباس الدعاة – وما أبعدهم عن الدعوة – ومنهم المهرج مهرج بأسلوبه مهرج بلسانه يهرف بما لا يعرف ….

من هؤلاء المبدعين د.عبدالله النفيسي – هداه الله – وحتى تحكم عليه استمع الى محاضرته التي ألقاها في جمعية الاصلاح بالبحرين قبل عدة أشهر بعنوان ” العرب قبل وبعد غزة ” ولو استطعت ان تشاهده – والتسجيل متوفر على شبكات الانترنت – يكون حكمك عليه ادق وأي وسائل التهييج ينهجها ،

سأذكر في هذه الورقات بعض الطوام التي ذكرها الدكتور في محاضرته ، وما قاله هداه الله لا يقبله العقلاء المنصفون ولا من لديه أدنى علم بما يحصل في الساحة السياسية فضلا عن العلماء وطلاب العلم ، وقبل سردها أحب أطلع القارئ الكريم على مقولة للدكتور تبين منهجه و توجهه وما يحمله من أفكار هدامة ارهابية اختصرها هو بنفسه بقوله ” القاعدة هي الحل وليس حماس ” قالها في لقاء له في إحدى القنوات وكما يقال الكتاب ينقرا من عنوانه !!

يقول الدكتور في بداية المحاضرة ” مشكلتنا أننا نتعامل مع هذه الأحداث الجسام بطريقة عاطفية وليس بطريقة عملية ” قد يقول قائل : وما الخطأ في ذلك ؟ أقول ليست المشكلة في هذه العبارة الموهمة وإنما ما الطريقة العملية التي يريدها الدكتور والتي بينها في محاضرته ، الطريقة العملية التي أرادها الدكتور هي معارضة الحكومات والضغط عليها وتشويه سمعتها وإساء الظن فيها ، ومساندة التنظيمات الارهابية وتأييد التفجيرات في سائر دول العالم ليس هذا فقط بل و تشجيع الشباب على اقامة تنظيمات وحركات في بلادهم للتغيير والتطهير وإلغاء – على حد قوله – وسيبين في ما سيأتي بإذن الله كيف يكون التغيير والتطهير بزعمه ، ، وإليك بعضا مما قال ..

يقول الدكتور تمهيدا لكلامه : ” المناصرة والتأييد لا يغيران من المشهد الاستراتيجي شيئا ” ولا تتعب نفسك أيها القارئ بالتفكير والتساؤل ماذا يقصد و إلام يرمي لأنه سيبدي ذلك كله ولن يخفي شيئا وقد كرر مصطلح ” الاستراجي ” و ” الاستراجية ” كثيرا جدا أكثر من ذكره لله و رسوله صلى الله عليه وسلم وهذا ديدن الاسلاميين زعموا !!

ويقول واصفا حكوماتنا العربية ولم يفرق بين حكومة وأخرى بأنها أنظمة فاسدة تابعة وليته اكتفى بذلك ؟ يقول : ” اعلامنا يخضع لأنظمة فاسدة ، أنظمة تابعة ، أنظمة تضاجع الشيطان منذ ستين سنة ، وتعيش مع الشيطان في فراش واحد ، ولذلك لا ينبغي أبدا أن نعول عليها ” كلام والله تشمئز له النفوس ولا تعليق ..

و يقول أيضا ” يجب أن نتعامل مع هذه الأنظمة بسوء ظن ينبغي ان لا نصدقهم ” ، ويقول مؤكدا لكلامه ” حتى لو رأيناهم يتعلقون بأستار الكعبة – من يقصد – ينبغي أن لا نصدقهم ” ويصفق الحضور الرعاع الدهماء وصدق من قال العوام هوام أتباع كل ناعق ، اذا بالله عليك نصدق من يا دكتور ؟! نصدقك أنت ؟! نصدق ما تستشهد به من أقوال الكفرة من الأمريكان والصهاينة ؟! تأتي بتحليلات الكفرة تأحذها من كتبهم وأقوالهم ، الكفرة الذين يتمنون زوال الاسلام والمسلمين الكفرة الذين يفرحون بك وبأمثالك ممن يريد زرع الفتنة في بلاد المسلمين وزعزة الثقة بن الحكام ومحكوميهم وتريدنا أن نصدقهم ونصدقك ؟! وليس هذا فقط بل وتريدنا أن نكذب حكامنا بل ونسيء الظن فيهم ؟! تستشهد بقول الصهيوني اليهودي كما زعمت ولا ادري مصداقية ذلك ” بأنه ليس هناك فاصل بين الموساد الاسرائيلي وبين المخابرات العربية ” وبنيت معظم كلامك هذا قول هذا اليهودي!! ، نصدق التنظيمات الارهابية الاسلامية بزعمك التي قتلت المسلمين الأبرياء والأنفس المعصومة بغير حق وشوهوا صورة الاسلام والمسلمين وما يعيشه أخواننا في بعض الدول العربية الآن من قلق وفتن واوضاع متردية ما هو الا نتيجة تلك التنظيمات التي لا تمت الاسلام بأي صلة بل الاسلام منها براء !!

ولم يكن الدكتور واصفا محللا للاوضاع فقط وانما كان ناصحا للأمة وشبابها !! فهل تظن انه ذكرهم بالله وحثهم على الصبر والمصابرة وسلوك نهج أهل السنة والجماعة مع ولاة الأمر ، وهل تتوقع أنه حذرهم من مغبة الخروج والافتيات عليهم وبين لهم ما يترتب على ذلك من مفاسد عظيمة وأن نعمة الأمن نعمة عظيمة فاحمدوا الله عليها ؟!

لا والله ما كان ناصحا ولم يكن ، بل دعا الشباب الى الغاء هذا الانظمة والبراءة منها بل وبين حكمه – السخيف – في من يجاهر بالولاء لهذه الحكومات ولا يخفى عليكم ان من هذه الحكومات حكومات دول مجلس التعاون الخليجي وبالتالي الدولة السعودية – حرسها الله – وسائر بلاد المسلمين بالتوحيد والسنة – تدخل ضمن كلامه العام ، بل لا استبعد أنه يقصد بكلامه دول الخليج العربي وبخاصة الدولة السعودية !! فهل يضايقه استباب الأمن في هذه الدول ؟! و هل الثقة المتبادلة بن الحكام المحكومين فيها تزعجه ؟! الله أعلم يعلم سبحانه خائنة الأعين وما تخفي الصدور ، يقول الدكتور : ” الشباب الآن لازم يلغون شي اسمه نظام رسمي ، ويشتغلون في تكوين حركات واتجاهات للاصلاح و التغيير والتطهير ” !! وقال ايضا بطريقة ساخرة : ” أنا انصح لأي واحد يجاهر بالولاء لهذه القيادات أن يخرج من هذه القاعة ويتوضأ ” !! و الجمهور يضحك !!

و قد بين الدكتور كيف يكون التعامل مع من يخالفه في الرأي وانه يؤمن بهذا التعامل مما يبين لك أن الدكتور قد تشبع بأفكار هذا التنظيمات وتأثر بمنظريها واعمالهم يقول عن من يشكك في المقاومة الاسلامية في غزة ” هذا لازم انقص – اي نقطع – اصابيعه ولسانه أنا أؤمن بهذه الطريقة ما أؤمن بالحوار معك …. ولذلك لا بد أن نتصدى لهم وأن لا نتركهم يعيثون في عقول الشباب فسادا هؤلاء مشكلة ” لا والله أنت المشكلة بالله عليكم من الذي يعيث في عقول الشباب فسادا ؟ أليس الذي يثيرون الشباب على حوكماتهم هم المفسدون ؟ أليس الذين يؤمنون بالطريقة التي تؤمن بها انت في التعامل مع من يخالفك هم المفسدون ؟ أليس الذين يفجرون المقرات والمباني الحكومية في البلاد العربية هم المفسدون ؟ اليس الذين يؤيدون تلك التفجيرات بل ويحرضون عليها هم المفسدون ؟ الأ انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون .

ويقول ايضا : ” فلذلك أنا أحرضكم الليلة – بطريقة ساخرة ماكرة – أنا عبدالله النفيسي جاي أحرضكم أن تتصدوا بكافة الوسائل – ويشير بيده – لأي شخص يرفع لسانه على المقاومة بكافة الوسائل – ويشير بيده مرة أخرى – ” بكافة الوسائل يا دكتور بكافة الوسائل !! ، لم تخرج هذه الكلمات هباء من الدكتور وانما خرجت عن عقيدة يؤمن بها و يوالي ويعادي عليها ، الدكتور متأثر بأفكار الخوارج من تنظيم القاعدة وغيرهم مع جهله الشديد بالكتاب والسنة وأقوال أهل العلم فالدكتور لم يذكر في محاضرته سوى آية واحدة وعلى سبيل السخرية ايضا وهي قوله تعالى ” انما المشركون نجس ” ولم يذكر – حسب ما أذكر – حديثا واحدا !! يقول الدكتور ” القرآن الكريم أكد أن عداوتنا دائمة ولذلك هذا الي يقول حوار أي حوار أي رجي – يعني بطيخ – قصوا لسانه أي حوار ما حوار القرآن صريح بأن عداوتنا لليهود دائمة وهذا يقول اخواننا اخواننا هذا مناقض لصريح القرآن والذي يناقض صريح القرآن هو كافر ، تكفير ؟! نعم تكفير ، انت ؟! اي نعم أنا أؤيد التكفير “

انظر الى جهله وعدم المامه بضوابط التكفير هكذا فقط من خالف صريح القرآن عنده كافر سواء كان جاهلا أو متأولا كل من خالف صريح القرآن كافر ، طبعا وهذا الحكم على من يخالفه فقط أما من يؤيده ويسير على نهجه فلا !! سبحان الله اليس ما تؤمن به من التعامل مع المخالف مخالف لصريح الكتاب والسنة !!أليس ما يفعله أهل التنظيم – التخريب – والتكفير مخالف لصريح الكتاب والسنة !!

واما عن حبه و تعطشه للدماء وتشجيعه غير المباشر بل المباشر للتفجير والارهاب و قتل الابرياء فحدث ولا حرج واترك الحكم للمنصفين ، يقول الدكتور النفيسي عند كلامه عن خوف امريكا من وصول اسلحة الدمار الشامل للتنظيمات الارهابية ” اربع ارطال من الانفراكس – جنطه هالكبرها – يشيلها واحد فدائي و يدخلها من انفاق مكسيكو الى الولايات المتحدة كفيلة بقتل ثلاثمئة وثلاثين ألف أمريكي في ساعة واحدة اذا اتقن نثرها يعني 11 سبتمبر تطلع زلاطه عندها !! وما في داعي لطيارات ومواعيد وقصة ، فقط واحد عنده بسالة …. ” لا حول ولا قوة الا بالله واتوقع هذه كافيه لبيان حقيقته

وقال ايضا عند كلامه عن خوف أمريكا من بعض المليشيات الامريكية المعارضة لها وأن أحد المسؤولين في هذه المليشبات يفكر بضرب إحدى المفاعلات النووية في شواطئ بحيرة متشيجان ” وهذا مفاعل خطير جدا والله يوفقه – يحرك رأسه ويضحك الحضور – …. وانا أرى أنه لازم نعطيه فرصة في دعائنا ندعي له يعني الله يوفقه و يثبت خطاه حتى ينتهي من هذه العملية وانزوره حتى انهنيه ” لا تعليق .

وأما مدحه وإطراؤه لرجالات هذه التنظيمات كالملا عمر وغيره فلا حدود له فقد قال عنهم اتقى الناس واشرفهم بل وأطهرهم وأنهم ليسوا من هذا العصر !!! أقول يا دكتور استيقظ اليست هذه الانفس التي ازهقت بغير حق وهذه التفجيرات التي يتقرب بها تنظيم القاعدة الى الله بزعمهم بسبب فتاوى الملا عمر وأيمن الظواهري وغيرهم الذي كفروا الحكام والمجتمعات ! فالخصوم عند الله تلتقي ولا يظلم ربك أحدا وحسبنا الله ونعم الوكيل .

حتى العلماء لم يسلموا من الدكتور النفيسي حيث أساء أدبه معهم ولمز العلماء والمشايخ وان كان لم يذكر اسما كعادة الاسلاميين ولا ادري ما الذي منعه مع أنه لم يترك شيئا إلا وقاله ربما خاف أن يسقط من عين العامة ان هو ذكرهم لمكانتهم ؟؟ الله أعلم ، عموما يقول ” أحد المعلبين من العلماء أفتى خلال غزة بحرمة المظاهرات ، المظاهرات حرام ! ليش ؟! لانها تلهي عن ذكر الله !! الله !!!!! اشلون كلاوجي هذا – معناه الله أعلم – ” …. ثم قال ” نقول لهؤلاء المعلبين ان في هذي الفترة على الأقل شب – يعني اسكتوا وهي كلمه لا تليق من دكتور- لا تحجي – والحضور يصفق ! لماذا ؟ الله اعلم – هذه مرحلة العز بن عبدالسلاموالشيخ عز الدين القسام أمثالهم أهلا وسهلا على راسي ، بس انتم أص ” والله عيب ان تصدر هذه الكلمات ” شب ” ، ” اص” من طالب في الابتدائي تجاه من هو اكبر منه فما بالك ب دكتور وإلى مشايخ أفتوا بحرمة المظاهرات والاعتصامات ؟!! تقول ” شب ” لابن باز والعثيمين والألباني رحمهم الله !! تقول ” شب” للعلماء الذين شابت لحاهم وأفنوا حياتهم في طلب العلم وتعليمه للناس !! تقول ” شب ” لمن حرص على الأمة وعلى شبابها ودعوا الناس الى التوحيد والاعتصام بالكتاب والسنة تقول ” شب ” للذين حذروا المسلمين من المظاهرات حفاظا عليهم وعلى أرواحهم وقبل ذلك دينهم !! ، أين أمانتك العلمية في نقل الفتوى كما هي ؟ أمي هي السياسة قد أعمت قلبك وبصيرتك ؟! اتق الله يا دكتور ولا تفتري على علمائنا فقد أفتوا بذلك نعم لكن هل عللوا التحريم بما ذكرت ؟ ماذا تريد ؟ زعزة الثقة بين الشعوب والحكومات وأسأت الظن فيها ، فهل تريد أن يستخف الناس بعلمائهم باستخفافك السخيف هذا ؟ هل تريد ان يتطاول الناس على علمائهم بتطاولك الظالم هذا ؟ تعديت حدودك يا نفيسي واتق الله فإن لحوم العلماء مسمومة

أمر أثار استغرابي وهو نقل قناة الجزيرة الاخبارية فقط وتسجيلها لهذه المحاضرة ولم تنقلها أي قناة أخرى سياسية أو اسلامية !! فليتنبه

هذا ما بعض ما قاله الدكتور النفيسي واتمنى من المسؤولين أن يمنعوا من هم على هذا النهج الخطير من القاء المحاضرات والندوات فهم والله خطر على الأمة وشبابها ، وعلى من رزقه الله البصيرة والعلم أن يرد عليهم وان يحذر الأمة منهم ، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أتمنى من فضيلة شيخنا المجاهد عبدالعزيز الريس حفظه الله أن يطلع على محاضرة عبدالله النفيسي والموجوده على موقع اليوتيوب وانا أعلم والله بضيق وقتكه شيخنا لكن قد ينفع الله بمقال يكتبه أو شريط في الرد عليه وبيان حقيقته لأن الآلاف شاهدوه وتأثروا به وله لقاءات ومؤتمرات يبث من خلالها سمومه أسأل الله ان يكفينا شره ، ولكم شيخنا الفاضل حرية التصرف في القال ولست من هواة كتابة المقالات ولا جمعها ، أشهد الله تعالى على حبي لكم فيه .

ابنكم محمد بن صديق الحاجوني . من الامارات ..