متى ينتهي إمساك الرجل عن ظفره وشعره، وهو يريد أن يضحي بشاتين، هل بذبح الأولى، أو الثانية؟


يقول السائل: متى ينتهي إمساك الرجل عن ظفره وشعره، وهو يريد أن يضحي بشاتين، هل بذبح الأولى، أو الثانية؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: لم أَرَ كلامًا لأهل العلم في هذه المسألة فيما بحثت، فإني لم أجد كلامًا لأهل العلم في هذه المسألة، لكن الظاهر على حديث أم سلمة سواء كان مرفوعًا أو موقوفًا، قالت: «إذا دخل العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فليمسك عن أظفاره، وشعره»،وفي بعض الروايات: «عن بشره حتى يضحي».

ظاهر الحديث أنه بمجرد أن يضحي انتهى وقت الإمساك، وظاهره: ولو ضحى بالأولى.

وهذه شبيهة بمسألة أخرى، وهي: المرأة التي ولد له ولدان، فإن نفاسها وهو أربعون يومًا يبدأ بالولد الأول، كما ذهب إلى ذلك جماهير أهل العلم.

فالمقصود أن قوله: «حتى يضحي” شامل فيما إذا كان شاة واحدة أو أكثر من أضحية، وهو أن الإمساك ينتهي بمجرد ذبح الأضحية.