ما رأيك بطلب العلم عن طريق الدراسة النظامية وقد امتلأت بالحزبية؟


يقول السائل: ما رأيك بطلب العلم عن طريق الدراسة النظامية في الجامعات، وقد امتلأت بالحزبية، علمًا بأن طالبات العلم يشق عليهن ملازمة عالم أو الوصول إليهم، هذا ما اضطرهم للجوء إلى طلب العلم في الجامعات؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن الجامعات في الدولة السعودية، والجامعات الشرعية في الدول الإسلامية جامعات مفيدة، وفيها مقررات عظيمة النفع، لكن يفسدها أحيانًا بعض المعلمين من الدكاترة ومن دونهم، بألا يكونوا أهل التدريس، أو يكونوا على عقائد بدعية، أو يكون على منهج بدعي.

لذلك الدراسة في أمثال هذه الجامعات مفيد، لاسيما للجاد بأن يحاول أن يضبط هذا المقرر، ويسأل مدرِّسه سواء كان دكتورًا أو غيره، أو يسأل غيرهم ليضبط هذا العلم.

وقد سألت شيخنا العلامة صالح الفوزان، وسأله غيري عن طريقة طلب العلم، فأوصى بضبط المقررات الجامعية؛ لأن فيها نفعًا كبيرًا.

فلذلك يحاول الاستفادة عن طريق الجامعة، وعن طريق سماع الأشرطة للأئمة الموثوقين كالشيخ العلامة عبد العزيز بن باز، والشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني، وشيخنا العلامة محمد بن صالح العثيمين، وغيرهم من العلماء الموثوقين، فيجمع بين هذا وهذا، وهكذا مع الاجتهاد في طلب العلم يوفقه الله برحمته، وهو أرحم الراحمين.