ما حكم من قام أحد المحسنين بتحجيجه، ولكن عليه بعض ديون الناس؟


يقول السائل: ما حكم من قام أحد المحسنين بتحجيجه، ولكن عليه بعض ديون الناس؟

يقال له في مثل هذا: إن له أن يحج، وأن الدين ليس مانعًا للحج بما أنه لم يحج من ماله، بل إنما يكون الدين مانعًا من الحج، لو أنه حج من ماله؛ لأنه إذا حج من ماله لن يقضِي الدين الذي عليه، أما وقد حججه غيره، فهذا لا يتنافى مع قضاء الدين الذي عليه؛ لأن غيره حجَّجَه.