ما حكم مخالطة المردان؟


يقول السائل: ما حكم مخالطة المردان؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: مخالطة الأمرد فتنة، لذلك كلام السلف كثير في التحذير من ذلك، وقد بين هذا شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى، وكرره كثيرًا رحمه الله تعالى، لذا الأصل أن يكون المخالط لهم حذرًا، وألا يتوسع في مخالطتهم، وإذا دعت المصلحة لذلك فإنه يخالطهم من باب المصلحة الراجحة.

لكن لا يداوم على ذلك، ويكون بقدر الحاجة، وأن لا يخلو بهم، ويكون حذرًا فإن السلامة لا يعدلها شيء، والنفس أمارة بالسوء، والشيطان يزين الباطل، أسأل الله أن يعيذنا وإياكم من الفتن؛ إنه الرحمن الرحيم.