الموقع تحت التجربة ، نستقبل ملاحظاتكم واقتراحاتكم عبر اتصل بنا


لو جئت، والإمام يصلي التراويح، وأنت لم تصلِّ العشاء، فماذا تفعل؟


لو جئت، والإمام يصلي التراويح، وأنت لم تصلِّ العشاء، فماذا تفعل؟ هل تصلي العشاء وحدك، أم أنك تدخل مع الإمام في التراويح بنية العشاء؟

 

يقال: يدخل مع الإمام بنية العشاء، يعني: يكون الإمام يصلي التراويح، ومن فاتته صلاة العشاء يدخل معه بنية صلاة العشاء.

لكن يُقالُ في مثل هذا: ليس له الأجر المذكور في الحديث: «من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتِب له قيام ليلة»؛ لأن هذا لم يكن مع الإمام من ابتداء الصلاة، فمثل هذا لا يأخذ هذا الفضل المذكور فيما رواه الأربعة من حديث جبير بن نفير عن أبي ذر أن النبي ﷺ قال: «من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتِب له قيام ليلة»؛ لأن هذا لم يقم مع الأمام من ابتداء القيام.

لكن له أن يصلي العشاء متابعًا للإمام وإن كان الإمام يصلي التراويح، فإنه على أصح قولي أهل العلم لا تُشتَرط المتابعة في النيات.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلِّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علَّمنا، وجزاكم الله خيرًا.