في الحديث: إن لنار جهنم نفسَين: نفس في الصيف، ونفس في الشتاء إلى آخره، فهل نار جهنم تكون باردة، وكما تكون حارة؟


في الحديث: إن لنار جهنم نفسَين: نفس في الصيف، ونفس في الشتاء إلى آخره، فهل نار جهنم تكون باردة، وكما تكون حارة؟ وهل يعذَّب الكفار بالبرد كما يعذَّبون بالحر؟

 

يُقَالُ جوابًا على هذا السؤال: أنه قد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين من حديث أبي هريرة: «أن لنار جهنم نفسَيْن: نفس في الشتاء، ونفس في الصيف، وقال: هو أشد ما تجدونها من البرد» يعني: نفسها في الشتاء، «وأشد ما تجدونها في الحرِّ» أي: نفسها في الصيف.

فهذا دليل واضح على أن أهل النار يعذَّبون بالبرد الشديد كما يعذَّبون بالحر الشديد، وقد تكلم على هذا الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى في كتابه التخويف من النار، وذكر آثارًا تدل على هذا عن ابن مسعود وابن عباس وغيرهم من السلف.

فأسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يُعِيذ والدَينا وأولادنا وأحبابنا من النار؛ إنه الرحمن الرحيم.