ضابط التعظيم الشركي في الذبح


يقول السائل: عندي إشكال في ضابط التعظيم في مسألة الذبح للضيف، هل يقصدون مطلق التعظيم؟

الجواب:
ينبغي أن يُعلم أن التعظيم نوعان:
– النوع الأول: تعظيم تعبدي، وهذا خاص بالله سبحانه.
– النوع الثاني: تعظيم عام وليس تعبديًا، وهذا ليس خاصًا بالله، كقوله تعالى: ﴿وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ﴾ [النمل: 23]، وكقوله تعالى: ﴿عَذَاباً عَظِيماً﴾ [النساء: 93]. إلى غير ذلك من الأدلة.

فالتعظيم الذي ليس تعبديًا يصح أن يكون للمخلوق كأن يُعظم الرجل والديه، أو عالمًا، أو رجلًا له مكانة، إلى غير ذلك.

ومن ذلك ما سأل عنه السائل وهو أنه إذا عظَّم ضيفًا فذبح له، فهذا التعظيم جائز وليس تعبديًا، إلا إذا قصد التعظيم التعبدي، فهذا شرك والعياذ بالله، وهذا خلاف الأصل.