شرح كتاب البيوع من عمدة الفقه (15) [ باب الشركة ]