( سعادة رمضان بالعبادة )


 

شهر رمضان شهر عبادة وسعادة فيه من الخيرات والحسنات والأجور الشئ العظيم التي تكفل للعبد ان يحصل على اجور عظيمه جدا
وإذا تحققت هذا العبادات وجاء بها العبد تحقق له الأنس والسعادة والراحه لذلك النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( للصايم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه) وتختم هذا الفطر والتمتع بما أباح الله بالسحور الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم ( تسحروا فان في السحور بركة) وفي الحديث الصحيح يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( ان الله وملائكته يصلون على المتسحرين ) اي دين اعظم وأبرك وأحسن وأسعد من هذا الدين العضيم تأكل وتشرب عند فطرك وعند سحورك ولك اجر وفرحة وبركه وصلاة من الله عليك وصلاة عليك من الملائكه وخلال نهارك صلاة فريضه ونافلة وذكر وقراءة قران او سماع قران من إذاعة القران او الجوال او التلفاز الخير كثير ولله الحمد والنبي صلى الله عليه وسلم استمع لقراءة عبدالله بن مسعود وقراءة ابي موسى الأشعري وفي ليلك صلاة تراويح ووتر فلاشك ان هذه إذا اجتمعت وتوالت واستمرت سيحصل العبد على اجر عظيم من ربه وسيحصل على سعادة لايمكن ان تتحقق الا بهذه العبادات والطاعات ولذلك اسعد البشر وانسهم في الحياة هم أهل الإيمان والتوحيد والطاعة يقول الله جل وعلا ( من عمل صالحا من ذكر او أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبه) وانظر إلى المسلمين في رمضان في قمة السعادة والراحه النفسيه التي لاتتحقق لهم الا في رمضان لماذا لانهم في صيام وصلاة ودعاء وعباده وتراويح ووتر وقراءة قران فان استمروا على ذلك في رمضان وغيره استمرت معهم تلك السعادة والراحه والإنس اسأل الله ان يجعلنا واياكم ممن يحييه الله الحياة الطيبه بالإيمان والطاعه وان يثبتنا على هذا الدين حتى نلقاه وان يبارك لنا جميعا في رمضان وان يرفع عن البلاد والعباد هذا الوباء وان يعيدنا إلى مساجدنا والى مكة والمدينة وان يعيدنا إلى دروسنا والمحاضرات وخطب الجمعه وان يوفق ولاة امرنا على مايقومون به من اعمال جليله لاتعد ولاتحصى وان يشافى مرضى المسلمين ويرحم موتاهم
اخوكم
عضوالدعوة والإرشاد
مشعان البعيث


Tags: ,