دماج بين التجاهل الإعلامي والعدوان الرافضي