حكم قول لا إله إلا الله بعد إقامة الصلاة


يقول السائل: بعض الناس إذا انتهى المؤذن من الأذان أو الإقامة يقولون: لا إله إلا الله محمدًا رسول الله. هل هذا وارد أم لا؟

الجواب:
إن هذا خطأ شائع عند كثير من العامة، أنه إذا انتهى المؤذن أو المقيم يقولون: لا إله إلا الله. وبعضهم يقول: حقًا لا إله إلا الله. وبعضهم يقولون: لا إله إلا الله محمدًا رسول الله.
وكل هذا لا دليل عليه.

أما الأذان فيُستحب أن يُردد معه، أما الإقامة ففيه قولان، من أهل العلم من رأى استحباب الترديد معه لكن يكون الترديد للإقامة كلها، أو ألا يُردد معه، أما أن بعض الناس لا يقول إلا: لا إله إلا الله. أو لا يقول إلا: لا إله إلا الله محمدًا رسول الله. ولا يُردد مع المقيم، فهذا قول مُحدث وبدعة ولا يصح أن يُفعل.

وبعضهم يقول: حقًا لا إله إلا الله. فقط، وهذا أيضًا من البدع، ويجب أن تُجتنب هذه البدع، أسأل الله أن يعيذنا وإياكم من البدع، إنه الرحمن الرحيم.