توفيت والدته، وقام بشراء راديو، وثبته على إذاعة القرآن، وقال: هذه صدقة لأمي، هل له أجر في ذلك؟


يقول السائل: توفيت والدته، وقام بشراء راديو، وثبته على إذاعة القرآن، وقال: هذه صدقة لأمي، هل له أجر في ذلك؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إذا استعمل المذياع أو غيره من أمور الخير في بث الخير ونشره، فإن مثل هذا عمل صالح يصل إلى والدته؛ لأنه صدقة، تصدق بشراء مثل هذا.

فما ترتب على هذه الصدقة من نشر الخير، فإن أجره لمن نُوِي له، فإن الصدقة تصل إلى الميت بالإجماع، ذكر الإجماع ابن قدامة وابن تيمية وغيره من أهل العلم.

فإذا تبين هذا، فإن مثل هذا العمل يصل ثوابه إن شاء الله تعالى إلى من نُوِي له وهو والدته، لكن الحذر والحرص ألا يستعمل في غير ذلك.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلَّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علَّمَنا، وجزاكم الله خيرًا.