الطريفي يعزو حديثا للبخاري وهو غير موجود فيه ويستشهد به في غير موضعه