الذبح لإخراج الجن، ما حكمه؟


يقول السائل: الذبح لإخراج الجن، ما حكمه؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: الأصل في هذا الذبح أنه شرك؛ لأنه إذا ذبح لإخراج الجن فلابد أنه يذبح لأحد، وهو في هذه الصورة غالبًا ذبح للجن ليخرج أو لغيره من الجن ممن هو أكبر وأقدر ليخرج ذلك الجني الذي دخل في الإنسي.

فمثل هذا شرك؛ لأن فيه تقربًا لغير الله بإزهاق النفس وإراقة الدم، والله سبحانه يقول: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} [الأنعام:162-163]، فينبغي الحذر من تلاعب الشياطين ببني آدم، وأن يكون حذرًا حتى لا توقعهم في الشرك – عافاني الله وإياكم.