اشتريت بضائع من متجر، فاختلفت مع بائعه على من تكون أجرة نقل البضائع التي اشتريتها من المتجر؟ بأن تنقل من المتجر إلى السيارة، فما رأيكم؟


اشتريت بضائع من متجر، فاختلفت مع بائعه على من تكون أجرة نقل البضائع التي اشتريتها من المتجر؟ بأن تنقل من المتجر إلى السيارة، فما رأيكم؟

 

يقال: ذكر هذه المسألة أهل العلم في كتب الفقه، وتنازعوا على قولين على من تكون أجرة نقل البضاعة بعد بيعها وقبضها؟.

وأصح القولين – والله أعلم- أن الأجرة على المشتري دون البائع؛ لأنه لما اشتراها المشترى وقبضها فإنها صارت تحت يده، وصار هو المسئول عنها، فلذلك نقْلُها على المشترى دون البائع، وقد ذهب إلى هذا الشافعية، وهو قول الإمام أحمد رحمه الله تعالى، وهو المشهور عند الحنابلة.