إذا كنا جماعة هل يجوز لنا الأخذ بسنة تأخير العشاء إلى آخر وقتها؟


يقول السائل: إذا كنا جماعة هل يجوز لنا الأخذ بسنة تأخير العشاء إلى آخر وقتها؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: الأصل: أن تأخير العشاء إلى آخر وقتها سنة، لكن إذا كان المسلمون يتأذون بذلك فإنه ينبغي أن تصلي في أول وقتها كما هو هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

لكن من كان في مكان لا يسمع فيه النداء، كأن يكون في صحراء، أو غير ذلك، فإن لهم أن يصلوا جماعة، وألا يذهبوا إلى المسجد، ويستحب لهم أن يؤخروا إلى نصف الليل.

ولو اتفق أهل مسجد على تأخير الصلاة إلى نصف الليل فإن لهم أن يفعلوا ذلك، وهذا أفضل إذا لم يكن فيه مشقة على أحد منهم.