أحرام على بلابله الدوح حلال للطير من كل جنس يادكتور ناصر العمر ؟


أحرام على بلابله الدوح حلال للطير من كل جنس يادكتور ناصر العمر ؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .
أما بعد :
فأبدأ مقالتي هذه بسؤال استنكاري فأقول:
هلّا صرحت بالإنكار على سلمان العودة كما صرحت بالإنكار على وزيري التربية والتعليم، والثقافة والإعلام .. يا دكتور ناصر العمر ؟

قال الدكتور / ناصر العمر على صفحته في”توتر ” ونُشر بعضه في “صحيفة سبق “: “من مقدمي أوراق (ملتقى النهضة بالكويت) : رافضي وليبرالي وعلماني، فأي نهضة للأمة يقدمها أمثال هؤلاء، ولم ينهضوا بأنفسهم، بل هم من (أسوء) من خذلها “
وقال في وقتٍ لاحق في صفحته :

فكرت طويلاً، واستشرت علماء ودعاة ومفكرين: أي خير للأمة أو نهضة ترجى لشبابها من (ملتقى النهضة في الكويت)؟ فبرأيهم ازددت قناعة بفسادهوإفساده”. انتهى .
كلام طيب ولكن فيه ..
فأقول معلقاً على ما كتبه الدكتور / ناصر العمر في نقاط:
الأولى: هل تعلم أن صديقك وزميلك ورفيق دربك سابقاً وحالياً ـ وإن تظاهرتما بالاختلاف شيء ما لأسباب الله يعلمها ـ “سلمان العودة” هو المشرف على هذاالملتقى الذي انتقدته ووصفته “بفساده وإفساده” ؟
فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم .

الثانية: هل تعلم أن أهل العلم سلفاً وخلفاً حكموا على من يماشي أهل الأهواء والبدع ويجالسهم ويآنسهم ولا ينكر عليهم؛ أنهم ساقوه معهم وفي زمرتهم ولا كرامة لهم ولا نُعمى عين؟ وذلك باستنادهم للنصوص الشريعة .
قال تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِيالْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَتَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْإِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا ).
وقال تعالى: { وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِالظَّالِمِينَ }. 
قال صلى الله عليه وسلم ( الْمَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ ). متفق عليه.
وقال صلى الله عليه وسلم: ( الْمَرْءُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِطُ[يُخَالِلُ] ). أخرجه: أحمد، وأبو داود، والترمذي، والحاكم. وصححه الباني فيالصحيحة “
قال عبد الله بن مسعـود رضي الله عنه: “اعتـبروا الناس بأخدانهم، المسلم يتبع المسلم، والفاجر يتبع الفاجر “
وقال :” إنما يماشي الرجل ويصاحب من يحبه ومن هو مثله “
وقال أيضاً رضي الله عنه :” اعتبروا الناس بأخدانهم، فإن الرجل لا يخادن إلاّ من يعجبه نحوه ” . انظر ” المعجم الكبير”، والإبانة” و “شعب الإيمان“.
يا دكتور ناصر العمر !
هل تستطيع أن تتجرأ وتقول لنا من أي هذه الطوائف الثلاثة: ( رافضي وليبرالي وعلماني ) ينتمي سلمان العودة و تصنّفه ؟ 
أليس هو المشرف على تنظيم هؤلاء وأوراقهم؟

يا دكتور ناصر! هل تستطيع أن تنكر علانية على سلمان العودة وتعَيّنه باسمه، وتسوقه في صفوف أهل الزيغ و البدع والضلال، بناءً على النصوص الشرعية، ومن خلال سيرته السيئة في نصرته لأهل الزيغ والضلال والجلوس والمشي معهم وإليهم ودعوتهم والاحتفاء بهم، وذلك حماية لدين الله تعالى من أن يغتر بسلمان العودة أمة من الناس ؟
أم تتورع ؟
أم تجبن ؟

النقطة الثالثة: لماذا لم تتورع ولم تجبن، في إنكارك المنكر على وزيري: التربية ، والإعلام ؟
مع موافقتنا على أن الذي أنكرته منكراً، ولكن لا نوافقك الطريقة !
لماذا راعيت المصالح في عدم ذكرك اسم سلمان العودة تصريحاً في إنكاركعلى (ملتقى النهضة في الكويت)، ولم تراعيها في تصريحك بالوزيرين ، مع أن سلمان العودة؛ لا شي، والوزيران يمثلان الحاكم والسلطان في البلاد، وهو مرجعهما لرفع الشكوى له ضدهما إن حصل منهما تقصير ؟
حرام على بلاله الدوح حلال للطير من كل جنس !

أيهما أعظم خطراً على الأمة؛ الشهوات أو الشبهات يا دكتور ناصر العمر؟
الاختلاط، أم فساد العقيدة ؟؟ !! يا صاحب محاضرة “التوحيد أولاً” ما قبل عشرون عاماً تقريباً ، التي قررت فيها مذهب الخوارج بتكفيرك المتعامل بالربا ؟
آسف يا دكتور ناصر العمر، ما كنت لأنبش القبور القديمة لولا المصلحة العامة التي اعترضت لنا في الطريق !!
وأعظم مصلحة عامة: صيانة الأمة من فساد العقائد !

تذكير :
الدكتور / ناصر العمر قبل عامين تقريباً زار صاحبه وزميله الدكتور / سلمان العودة في مكتبه ونُشر ذلك بالصور في موقع العودة، وذلك بعد زيارة العودة لثلة وعلى رأسهم محمد سعيد الطيب، ونُشرت تلك الصور أيضا في موقع العودة .
ومما جاء من كلمات ناصر العمر في تلك الزيارة قوله :

“الإنسان إذا زار بيته ما يُسأل عن زيارة بيته .
أنا أحيي زميلي الشيخ سلمان العودة .
منذ فترة وأنا أحرص على طرح عمل مؤسسي ، وما نستطيع أن نقول أن هذا مكتب الشيخ سلمان، إنما المكتب الحقيقة للمشايخ والإخوان الذين معه، ويعتبر الشيخ سلمان هو قائد الفريق ومؤسس ( مدير )الفريق”. انتهى

لا نقول أن زيارة العمر للعودة هذه والتي وقعت بعد زيارة العودة لتلك المجموعة؛ كانت عمداً أو مصادفة أو أنها مرتبة من قبل تلك الزيارة .
ولكن هذه الزيارة تُرجمت على أنها غطاء شرعي ـ لا غير ـ لأفعال وأعمال وتحركات العودة .
كما أثنى ناصر العمر على سلمان العودة عبر قناة المجد ـ في مداخلة في برنامج للعودة ـ ومجّده ورفعه .

النقطة الرابعة: قد تساءلنا لماذا يا ناصر العمر لم تُنكر على سلمان العودة ذلك المنكر العظيم الذي وصفته بقولك: ” بفساده وإفساده “، ولكنا لم نستبعدالتوافق والتطابق بينكما لأن الخلاف بينكما ليس خلاف تضاد، وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون .
ناصر العمر معترفاً ومصرحاً بأن الخلاف تنوع وليس خلاف تضاد بينهما فيقول ما نصه :

“خلافي مع الشيخ سلمان خلاف تنوع لا تضاد”. “مجلة نون” العدد (13) ربيع الأول 1428هـ .
وهذا يدل دلالة واضحة أن العمر على خط سلمان العودة وإن سمعنا من العمرإنكاراً على بعض المخالفات التي تحوم حول العودة، إلا أن العمر لم يصرح بتخطئة العودة ولم يتبرأ منه .
وهنا نسأل الدكتور ناصر العمر :
هل الخلاف بينك وبين الطوائف التي وصفتها “بالفساد والإفساد”؛ خلاف تنوع أم تضاد ؟
إن قلت :تنوع .
قلنا لك: لماذا حكمت ” بفساده وإفساده ؟
وإن قلت: خلاف تضاد ـ ونحن نقول إنه “تضاد” – .
فماذا عساك أن تقول عن سلمان العودة ـ وهو المشرف على تلك المجموعةالفاسدة المفسدة ـ ؟
وحارَ جوابا …
طيب نعطيك فرصة ثانية يا دكتور ناصر العمر :
لقد سمعت لك كلمة فيها إنكاراً على “مسلسل طاش ما طاش” ووصفته بـقولك: “الفاسق الماجن، وأصحابه فسقة”، ـ وأشاطرك الإنكار على ذلك المسلسل – .
وأقول يا دكتور ناصر :
أولاً :
مَن أخطر على الإسلامالذي عليه سمات الفسق ظاهرة، أم المتلبس بلابس السُّنة وسمات أهل العلم وهو يُغرر بالأمة ويدعو شبابها بالجلوس مع (الرافضي والليبرالي والعلماني) ويذيب قاعدة “الولاء والبراء” بل ويذبحها في نفوس الأمة ؟؟
في حديث حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ رضي الله عنه الطويل وفي آخره يَقُولُ: فَقُلْتُ: هَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ ؟ قَالَ صلى الله عليه وسلم: ( نَعَمْ دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا )، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! صِفْهُمْ لَنَا .
قَالَ: ( نَعَمْ قَوْمٌ مِنْ جِلْدَتِنَا وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا ). متفق عليه .
لا أخالك إلا قد فهمتَ مَنْ أعني ..
استفهام تقريري يا دكتور ناصر :
هل تعلم أن رفيق دربك سلمان العودة يقول عن “مسلسل طاش ما طاش”: “يعتبر المسلسل من برامج النقد … مسألة طاش ما طش ليست خط أحمر يعني ليست قضية … نقد ممارسات بعض المتدينين لا يفترض أن تدخل في باب الاستهزاء بالدين، بل هي نقد لممارسةٍ معيّنة “
السؤال هنا لك يا دكتور ناصر العمر:
هل توافق سلمان العودة على هذا الكلام على أن “طاش ما طاش” برنامج نقد ونقد المتدينين لا يدخل في باب الاستهزاء بالدين؟
الذي أعرفه من خلال التسجيل الذي أشرتُ إليه سابقاً بصوتك وسمعتُه؛ أنك تعتبر “طاش ما طاش” فيه استهزاء بالدين .
إلا أن يكون تغير المقال وتغير الحال “فالحي لا تؤمن عليه الفتنة“.
فإذا كان كذلك؛ أنه استهزاء بالدين؛ فهل الخلاف هنا بينك وبين سلمان العودة خلاف تنوع أم خلاف تضاد ؟؟
حرام على بلاله الدوح حرام للطير من كل جنس .
ثانياً :
مما قلت في ذلك التسجيل :” نعم. لابد من قول الحق ونبرأ إلى الله مما يصنع هؤلاء السفهاء “
ونحن نبرأ إلى الله من كل “فاسد ومفسد” من أصحاب الشهوات كان أو منأصحاب الشبهات، وأنا اعتقد وأجزم وأدين الله به: أن أصحاب الشبهات أخطر من أصحاب الشهوات .
سؤالي يا دكتور ناصر العمر :
هل تستطيع أن تقول كلمة الحق في سلمان العودة الذي يهدم الدين باسم الدين ؟
هل تستطيع أن تقول عن سلمان العودة: “فاسق” كما قلت عن أصحاب “طاش ما طاش” ؟
أم انك تكيل بمكيالين ؟
أليس العودة يرى أن انتقاد ممارسات بعض المتدينين في ” طاش ما طاش “؛لا يعتبر استهزاء بالدين ؟
يعني أنه يوافقهم على ذلك بل ولا ينتقدهم، والأعظم كارثة؛ أنه بقوله هذا يضفي الصبغة الشرعية على استهزائهم بالمتدينين .
فهل تخالفه على ذلك أم توافقه ؟
وهل لو قلت بمخالفته، هل هذا من خلاف التنوع أم التضاد بينكما ؟
ثالثاً :
لقد تبرأتَ مما يصنعه السفاء في “طاش ما طاش”. ـ وجزاك الله خيرا على ذلك ـ وهذا من الولاء والبراء .
فهل تستطيع تطبيق قاعدة الولاء والبراء مع زميلك ورفيق دربك سلمان العودة ؟
أليست اللبرالية: تحرر الفرد وتفسخه أخلاقيا وديناً؟
أليست العلمانية: فصل الدين عن الدولة، وعدم إجبار احد على دين معين ؟
أليست الرافضة: عقيدة وثنية، من إيمان برجعة علي بن أبي طالب وتأليهه وبعض أبنائة، وعبادة القبور والأضرحة، وتكفير جُلّ الصحابة رضي الله عنهم، وغير ذلك .
فأي الفريقين أولى بالتبرؤ منه يا دكتور ناصر؛ من أهل الفسق أم ممن يوافق ويشاطر ويجالس ويآنس أهل الكفر والزندقة والإلحاد ويدعوهم للنهوض بالأمة الإسلامية ؟
وكما قلتَ وصدقتَ في هذا: ” فأي نهضة للأمة يقدمها أمثال هؤلاء، ولم ينهضوا بأنفسهم، بل هم من (أسوء) من خذلها “
أحرام على بلاله الدوح حرام للطير من كل جنس ؟

النقطة الخامسة :
رأيت فيما كتبتَ تناقضاً لما تكلمت به في وقت من الأوقات، لقد قلت يا دكتورناصر العمر : “الأعداء شمّروا عن قوس واحدة، أمس اقرأ لخبير أمريكي فيصحيفة أمريكية، أن أمريكا تخطط لاحتلال منابع النفط في السعودية، واليوم وقبل اليوم في قنوات رافضية … كلام شديد جداً وتهديد ووعيد …
ومن الداخل المنافقون .. (اللبيراليون العلمانيون المنافقون)، نعمبالحقايق والأدلة يتآمرون مع هؤلاء ولم يعد هذا سراً، لقد كشفته الحقائق، سواءً معالغرب وأمريكا بالذات، أو بالتمادي مع الرافضة بطريقة معينة أو بطريقة أخرى ” انتهى .
أقول: نعم. الأعداء من الداخل والخارج شمّروا علينا، وأخشى أنك ممن تجمع لهم الحطب من حيث تدري أو لا تدري .
فإذا كانت لديك حقائق على (اللبراليين والعلمانيين والمنافقين والرافضة )
سؤالي لك يا دكتور ناصر :
ألمْ تجد حقائق وأدلة على سلمان العودة تكشف لك تآمره مع مَن ذكرتَ، أو على الأقل وقوفه معهم ؟
أليس في دفاعه ـ عن “حمزة كشغري”، وإشرافه على (ملتقى النهضة بالكويت)، وجلوسه مع رؤوس العلمانية واللبرالية والرافضة وغير ذلك ـ؛ أدلة وحقائق مكشوفة لك ؟
وأنا أعرف أنك من مدعي خبراء “فقه الواقع” الذي أشغلت به شباب الأمةفترة من الزمن، فكيف غابت عنك مخططات سلمان العودة ؟
أمْ أنّ الدور في هذه الفترة يقضي بأن تكون مجموعة تهاجم وأخرى تدافع والثالثة تُنكر من غير تعيين ؟
وكما يقال في المجالس والمنتديات: “واحد يرفع والآخر يكبس ” .
حتى إذا ما خطّأكم أحد، قلتم قد أنكرنا بطريقة: “ما بال أقوام “

“ما بال أقوامٍ”؛ إذا كانوا أهل طريقتكم ومنهجكم، وأما ” أهلك فلان بن فلان”؛ إذا كان خارج خطكم .
هذا هو ؟؟
أحرام على بلاله الدوح حرام للطير من كل جنس ؟

وفي الختام؛ أسأل الله العظيم أن يجعل في مقالي هذا ما يحيي القلب عندكيا دكتور ناصر العمر ويقوي جانب الولاء والبراء حقاً، وأن لا تكيل بمكيالين، وأن لا تكون ممن إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، ولا من الذين يقال عنهم: المحب أعمى .
أخي القارئ! هذا عنوان في “اليو تيوب” يجمع بعض مما ذكرتُ: ” سلمان العودة والليبراليون – رسالة إلى الشيح ناصر العمر “

والسلام عليكم ورحمة الله


كتبه
أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
الخميس 29/4/1433هـ.